هو ايه اللي جري ؟! - ٥


هو ايه اللي جري ؟!    ٥

جلست سماح بجانب زوجها صامتة بينما ابنتها تحكي له كل ما حدث وتبدو فرحة مثارة لأن زوج أمها ضرب وفاء واوقفها عند حدها ،هذا الرعب الذي رأوه في عيني وفاء اسعد ابنتها ولكنها فتح الباب التساؤلات في نفس سماح ولكنها كعادتها اكتفت بالمراقبة

 _,عارف يابابا أن هطير من الفرح ،عارف كان نفسي أنك تضربها قلمين تلاتة أربعة ،ست مستفزة ومقرفة ،شفتيها اتكتمت ازاي يا ماما ماما 

_سماح انت بخير ؟!

_ها بتقولوا ايه ؟!

_انت بخير يا حبيبتي 

     أمسك خالد بيد سماح ليقبلها ،نظرت له سماح طويلا وكأنها تتفحصه تريد أن تتذكر اي حاجة حصلت بينهم ،ازاي اتقابلوا ،هل عرفته وهي زوجة لمحمود أم بعد طلاقها ،هل حقا ما قالته وفاء أنها كانت علي علاقة به ؟!

هل السحر الذي عملته حماتها ممكن يقلب مبادئها ويجعلها تخون زوجها ؟!،ام أن وضعها معه واحساسها بالقهر وضياع العمر وربما اكتشفت علاقته بوفاء فأرادت الانتقام منه ؟!كل الاحتمالات واردة تتمني لو تعرف لترتاح

 _غريبة أن وفاء مردتش عليك القلم اللي ضربته لها ولا زعقت ولا شتمتك ،اتكتمت خالص وكأنها خائفة منك

_طبعا وهي تقدر ترد علي بابا !!!

_بابا _ايوة بابا خالد ،مالك مستغربة اوي كدا ليه ؟!بقالي خمس سنين بقول كدا فين المشكلة ؟!

_المشكلة أن لك اب ودا يبقا يبقا جور علي حقه ،انا مقبلش اني تقولي لوفاء يا ماما مثلا أن أموت فيها 

_ماما بابا خالد الاب اللي كان موجود جنبي  السنين اللي فاتت ،هو اللي كان بيروح معايا النادي هو اللي بيهتم بينا في الدراسة في البيت هو اللي اشتري عربيتي ،ثم دا رأي دكتور محمود هو قال اعتبروا مالكوش اب ،انا مش معتبركوا اولادي اصلا وطردنا من البيت فاكرة 

_قلت مش فاكرة حاجة ،انا ناسية كل دا ليه انتوا مش قادرين تفهموا انا مش فاكرة اي حاجة ،،انا نمت كنتي في الإعدادية صحيت لقيتك في الكلية انا مش فاكرة مش فاكرة مش فاكرة كانت سماح تتكلم وهي تصرخ وتضرب كل ما حولها بتخبط في كل حاجة حولها لا تدري اين تذهب يديها حتي أنها خبطت خالد وكادت تسبب في حادثة لهم .اوقف خالد العربية علي جنب بصعوبة ليتمالك اعصابة وليهدأ الجميع ،صرخات وفاء قطعت قلب ابنتها ،لقد رأتها هكذا من خمس سنوات مع أبيها كانت تصرخ وتصوت ومحمود بيضربها بشراسة  وكأنه يريد قتلها وجدتها وعماتها يمنعونها من تقترب لتساعد امها ،ذكري مخيفة جعلت الفتاة ترتجف ،وتبكي ،انتبهت سماح علي بكاء ابنتها  وخوفها ونزول خالد ليحتضنها ولترتمي في حضنه مستسلمة لحنانه والأمان بين يديه .محمود يمشي لا يدري الي اين يذهب ؟!

وماذا يصدق يعرف أن وفاء كاذبة حاقدة علي سماح ولكن هل من الممكن أن يكون كلامها حقيقي ،سماح دائما كانت تضع وفاء بينهم ،وفاء تعرف الكبيرة والصغيرة في بيتهم ،هات وفاء وانت جاي يا محمود ارحمها من الزحمة ،استني خد وفاء معاك انتوا كدا كدا رايحين مع بعض ،بلاش تكشر في وش وفاء أصلها بتزعل ،صدقني وفاء دي طيبة اوي عارف لو ليا اخ لم يتزوج لكنت جوزتها ليه علي طول وفاءوفاء ،هي اللي زنت علي دماغي فرضت وفاء عليا ،واحدة يتركب معايا العربية وهي علي سنحة عشرة وهاتك يا حركات وبارفانات وحاجات بتظهر من غير قصد وانا راجل وليا طاقة احتمال ،بس هل فعلا قربت وفاء مني علشان تطلق وتروح لخالد ،طبعا الفرق واضح بيني حياتي وحياة خالد مين يحب يعيش معايا وهو شايف القصور والمستشفي الخاصة ودنيا فاتحة لها دراعتها ،انا نفسي لو كان واحدة وعرضت عليا اتحوزها وارمي ورايا كل حاجة هوافق ،بس لا دي مش اخلاق سماح ولا طباعها ،دا مفيش واحدة من زوجات اخواتي اتحملت اللي سماح اتحملته من امي واخواتي البنات ومني انا شخصيا ،ايه هنكر ليه ،مفيش حد معايا لازم اعترف انا كنت بغير من سماح وشطارتها ،سماح كانت اشطر واذكي مني ولو بقيت في المستشفي كانت سبقتني وبقيت الريسة عليا ،هي كانت بتحبني اوي ،بس انا كمان جيت عليها اوي ،ممكن أنها ..........لا لا مش ممكن سماح انضف من كدا بكتير لا لا مستحيل .وفاء تذهب وتأتي أمام حماتها تنتظر رجوع محمود وفجأة التفت لحماتها وبناتها  وأشارت بيدها محذرة :اسمعي انت وهي محمود لازم يرجع ليا انتوا فاهمين ؟؟!

_طيب اعمل ايه يا بنتي ،العمل انفك من قبل ما حد ينزل القبر ويجيبه ،انا ذنبي ايه ؟!

_معرفش مش شغلي ،اعملي واحد تاني

 _يا وفاء افهمي العمل انفك لوحده من غير ما حد يلمسه فاهمة دا معناه ايه أن خلاص مش هقدر ،بعدين انا معدش عندي صحة اعمل واحد ،وهم غاضبنين عليا دلوقتي

 _نعم يا ختي ،اتصرفي والا ورحمة ابويا في تربته لأكون مورياكي الوش التاني وانت عارفة يا نحمده انا لو قلبت عليك هتكون قلبتي ازاي ،اتقي شري احسنلك والا هتعرفي الفرق بين غضبي وغضبهم انت فاهمة ؟!

خرجت وفاء وظلت حماتها تضرب اوراكها بيدها وتلطم علي وجهها ،بناتها حولها لا يعرفون كيف السبيل للتخلص من تلك الافعي التي سكنت بيتهم نظرت أصغر بناتها إليه وهي تبكي :عاجبك كدا ادينا بقينا عبيد تحت رحمة التعبانة دي هنعمل ايه دلوقتي ،مكنتش عجباكي سماح علشان شايفة نفسها علينا وعاملة فيها دكتورة اهي جاءت وفاء ومرمطتنا كلنا وكسرت عينا 

_بت انت اخرسي خالص انا هتصرف  ،مش نحمده اللي تبقي تحت ضرس حدا تصبر عليا الحرباية دي وهتشوف انا هعمل ايه فيها ؟ذهب محمود للحاجة سامية لعلها تشير عليه ماذا يفعل ؟

_شوف يا محمود يا بني ،ااين كان السبب في اللي حصل هو حصل خلاص ،واللي اتكسر في سنين صعب يتصلح دلوقتي ،انت بقا لك دنيتك وسماح بقا لها دنيتها وصعب تتقابلوا دلوقتي

 _وبعدين ينفع نتقابل يعني !!

_يا بني انت خسرت سماح بس فيه حاجة بينكم هتفضل رابطاكم طول العمر أولادكم يا بني ،انت رميت اولادك وبعدوا عنك كتير ،شفت بنتك كانت بتبص عليك ازاي ؟شوف لما خافت راحت لحضن مين ؟!

دي بقا اللي مش ممكن تخسرها ،دي بنتك من لحمك ودمك

 _انا فعلا غلط ،كنت فاكر اني بعاقب سماح لما ارمي الولاد عليها لكن كنت غلطان كنت بعاقبها باني اقطع كل الصلات بيني وبين اولادي انا كنت يعاقب نفسي ،انا فعلا غبي كنت في نعمة ومكنتش حساس بها ضيعتهم ،خربت بيتي ،بس هي كما غلطانة هي اللي رمت وفاء عليا الله اعلم كانت قاصدة ولا

 _من الواضح أن وفاء رمت بذرة الشك جواك من ناحية سماح ،لا يا بني انت غلطان ،سماح كانت طيبة وعلي نيتها كانت بتعامل وفاء علي انها اختها مكنتش مديها خوانة خالص ،وفاء اللي حرباية بس هنقول ايه بقيت مراتك وام ابنك صعب دلوقتي انك تبعد عنها ،انت مش هترمي ولادك كل واحد في ناحية 

_يعني أعيش معها وانا مش طايقها ولا طايق تصرفاتها دي واحدة تعر ولا كأنها شافت في يوم تربية  

_بقيت مراتك وام ابنك معلش استحملها علشانه هو ،هي كدا كدا مراتك حاول معها ،حاول تغير طريقتها ولو معرفتش خلاص يبقي عملت اللي عليك بس لازم تحاول ،خراب البيوت مش بالساهل يا بني 

_طيب امي اعمل معها ايه ؟!

_شوف يا بني انا كلامي عن نحمده مجروح انت عارف اننا مش بنطيق بعض ،بس كلمة حق هي في الاول او الآخر امك ومحدش يقدر يختار أمه عاملها بالحسني 

_بس انا عايز اعرف هي عملت كدا ليه ؟ ليه تخرب بيتي ليه دانا كنت تحت رجليها انا ومراتي كنا بنفضل طلباتها حتي لو تافهة علي طلباتنا ،انا مقهور منها ومش قادر 

_شوف يا بني لو حاولت تواجهها هتكدب عليك وتلوعك انت عارفها كويس ،عدي الموضوع واسكت لحد ما تيجي في يوم الحقيقة كلها هتبان ،الدنيا علمتني ان مفيش اسرار بتفضل للابد لازم يجي يوم ويتكشف المستور دخل محمود غرفة النوم ليجد وفاء نائمة وهي تلبس قميص نوم احمر شفاف وتضع عطر يملأ الشقة كلها ،خلع ملابسه واستلقي بجانبها بدون ولا كلمة ،ربماتكون وفاء حرباية وفيها كل العبر لكنها بتعرف ازاي تثيره ،هو خسران في كل حاجة يبقي علي الاقل يكسب في السرير ،

اهو يبقي انتصر في شئ،ابتسمت وفاء أيوة يا نحمده شطورة كدا تعجبيني ،اتقلبت وكأنها نائمة ولا تدري لوجوده لتقترب منه ويستجيب لها .

يتبع ...........

دكتورة جيهان محمد 

#هو ايه اللي جري ؟!

#جيهان محمد

Comments
* The email will not be published on the website.