View My Stats

المحلل - 2


المحلل .....2  


نظرات سهام لهنا كطلقات النيران سهام لن تستطيع أن تنطق خوفا من رد فعل الحاج احمد وأخواتها الذين ضاقوا ذراعا بمشاكلها مع عصام التي لا تنتهي ،علي الرغم أنهما تزوجا بعد قصة حب دامت اربع سنوات الجامعة وسنتين تقنع العيلة به كعريس حتي أنها هددت أن تبقي بلا زواج إلا أن والدها لم يقتنع به ،عصام معروف في العائلة أنه مستهتر ولا يعتمد عليه من الاخر كما قال والدها :يا بنتي دا مش خرج شغل ولا يتحمل المسئولية ،هيتعبك افهمي الحب دا غشاوة علي عينيك بكرة تروح وهتندمي

  _بابا ارجوك افهمني انا مش قادرة اشوف نفسي مرات حد تاني ،انا عارفة عيوبه كويس وهقدر اغيره ،صدقني عصام دا حد كويس اوي وبصراحة كدا لو متجوزتوش مش هتجوز حد تاني وساعتها الدنيا كلها مش هيبقي لها لأزمة في نظري 

 _يا بنتي افهمي ربنا يكرمك وبلاش عند ،انا أبوكي ومش عايز غير مصلحتك 

 _بص يا بابا سيبني اتجوز عصام ولو في يوم رجعت اعيط أو اشتكت منه ابقي اقفل الباب في وشي أو حتي امسك اللي في رجلكاضربني بيه ،وافق يا بابا ،انا مش هقدر اتجوز بدون اذنك ومش هقدر كمان اتجوز حد تاني غير عصام كدا هكون خاينة ،ترضي بنتك تتجوز واحد وتفكر في واحد تاني 

 _لله الأمر من قبل ومن بعد ،انا هجوزك عصام بدل دا اختيارك ،بس اوي تفتكري أني ممكن اتخلي عنك في أي وقت ،انت بنتي ومسئوله مني لحد ما اموت ،اعرفي اني هكون دائما في ضهرك ومعاكي علي طول وباب البيت دا مفتوح لكي طول الوقت انت جزء منه 

 احتضنته سهام وهي تتخيل انها ملكت الكون كله ،ولا يوجد احد علي وجه الارض اسعد منها ، ظنت أن حياتها ستكون سعادة في سعادة ولكن بعض الظن اثم ،شهر العسل كان عسل وسعادة وهنا وسرور الي أن تقيأت وذهبت الي الدكتورة وقالت :مبروك المدام حامل 

مع الحمل والترجيع والوحم والتعب خلص العسل وكلام الحب وبدأ الزهق والارف والخروج لساعات طويله والسهر مع الأصدقاء وكلام النت مع البنات بالساعات ،يا سلام علي بحبك الي الابد يا سهام انت حلم عمري مفيش ست تانية تملي عيني ،سبحان الله هو الابد دا انتهي مع قرف الحمل وكأنه ابني لوحدي ،غلطة والمفروض اتحاسب عليها ،انا اتعب في ابنه وأروح المستشفي لوحدي مع اهلي والبيه قاعد مع ست تانية بيحب فيها ،تخيلي أن هدية الولادة صور البيه مع واحدة تانية ،وجع والم ،احساس اني لوح ازاز اتكسر مليون حته ،المفروض أمام الأهل والاصحاب اخبي وجعي وافرح بالبيبي و لوحدي ابكي وتشهد علي مخدتي ،غبية اللي تصدق وعود الحب والخطوبة غبية 

 _سهام يا بنتي تعالي معايا نروح مالناش طلب هنا خلاص انتهت

  _حاضر يا بابا  احتضنها ابوها ومشي وقبل أن يرحل نظر إلي عصام 

 _سهام والاولاد هيبقوا في البيت عندي اليومين دول

  _مفيش مشكلة اللي انت شايفه يا عمي  يحمد الله في سره

 :والله احسن حاجة هتعملها يا عمي تأخدها هي والعيال شوية وارتاح من زن العيال والمخبر اللي ماشي ورايا ليل نهار بتعد عليا انفاسي ،يا ساتر ايه دا ،الست من دول تبقي كيوتة وقمريا قبل الجواز ،يا بيبي يا قلبي هنعيش حياتنا حب في حب وبعد ما تضحك علي الراجل ويدخل عش الزوجية ،عش ايه سجن الزوجية تتحول لشيخ خفر ،عايزة تملكك متقدرش تتكلم ولا تجامل اي حد ،لا ايه لازم تخلف أو ما تتجوز علشان الناس ،ترجيع وقرف والحقني تعبانة ،لازم اروح للدكتور ،مش قادرة اطبخ ،لا متقربش مني ،ريحتك بتضايقني ،ايه دا هي ليه متبقاش زي زمان ليه بتتحول لجعفر بعد الجواز ،حتي الكلمتين اللي الواحد بيفك نفسه بيهم علي النت عايزة تمنعهم عني ،فيها ايه يعني  فيها ايه يعني لما اكلم واحدة تدلعني شوية نشرب فنجان قهوة سوا تفضفض ليا وافضفص لها ،منا هرجع اتخمد جمبك ،هو انا عبيط ادبس نفسي في جوازة تانية انا ناقص قرف ،اديكي بغباءك  وغيرتك دبستيني في جوازة غصب عني كمان ،صحيح أن اللي اسمها هنا دا مش طالع لها صوت ،وكلامها علي الفيس عاقل ومحترم كدا ،تبان أنها ست  متفهمة  والله مكنتش اقصد اعمل لها اي حاجة وحشة بالعكس أنا عمري ما كلمتها خاص ،كل كلامنا اني بعلق لها علي بوستاتها  بكل احترام دي برضة من العيلة ومقدرش العب بديلي  مع بنات العيلة عيب دي مش أصول وخصوصا اني عارف أن جوزها راجل غيور وغبي ومش بيتفاهم ،ايده سابقه عقله ،يا ما سمعت  كلام من بعيد عنه صحيح هو مركز ودكتور جامعة بس في طريقة معاملته مع الناس عربجي دا حتي العربجي احسن منه لا دا بلطجي مسجل خطر قاتل محترف ،دا حتي مرضاش يسمعني أو يفهم اللي حصل ،رغم أنه اخد الموبيل وفتش فيه مالقاش اي حاجة بيني وبين مراته إلا أنه  الغبي طلقها ولا ايه الطلقة التالتة  يا حبيبي وضربها ورقدها في المستشفي ،والله صعبت عليا ،بس انا ذنبي ايه ادبس في جوازة ،انا مش عارف الغبية سهام طلعت ليا بحوار اني بحب هنا دي من فين ،لا وايه سيحت وفضحت الدنيا وراحت لجوز هنا في الشغل وفضحت الدنيا وراحت للمسكينة في بيتها وفرجت الخلق عليها ،اشمعني دي بالذات ،اللي تعمل معاها كدا غبية يا سهام غبية 

_لا يا بابا انا هفضل في بيتي

 _خليكي بعيد دلوقتي يا بنتي لحد ما تهدي وكمان عصام يهدأ 

_عايزني اسيب البيت علشان البيه يتسرمح علي حل شعره لا يا عمي 

_شايفين عمرها ما هتتغير ،عايزة ايه يا سهام كل يوم تعملي فضحية وتتهجمي علي الناس بالكدب وتخربي بيوتهم ،عايزة كل يوم اتجوز واحدة علشان احل مشاكلك ،اسيب شغلي وننسي العيال اللي في البيت وتدوري تخربي في بيوت الناس هترتاحي كدا ،يا ستي انت مش معاك باسورد بتاع الواتس والماسنحر وكل حاجة ليا خائفة من ايه ؟!هو اللي يتجوز يفكر يدبس نفسه تاني 

_والله عندك حق يا اخي  لو الجواز بالشكل دا ،الواحد يهرب احسن وبالاها عكننة وقرف

 _كدا يا عمر بتيجي في صفه  ضد اختك

 _بصراحة كدا يا سهام انتي مزودها اوي ،كل يوم خناقة وكل يوم غضبانة ،يا شيخة انا اتعقدت من الجواز بسببكم نظرت سهام لهنا :ما هو طول ما فيه ستات واطئة بتشاغل الرجالة المتجوزة عمري ما هعرف أعيش

 فاض الكيل بهنا لم تعد تحتمل مزيد من الاتهامات الباطلة ،واي اتهامات أنه اتهامات في شرفها ،تنظر لإخواتها حد يرد عنها ولكن الجميع ينظر لاسفل أو يتشاغل بموبيله ،مش بعدد الإخوة ،هنا لديها خمس اخوات رجال لكن ولا واحد فيهم يعتمد عليه ،حسرتها جعلت الدموع تتساقط من عينها لتحجب الرؤية وتتحول الدنيا الي فراغ اسود لا تري فيه شئ 

_حرام عليك بقا  يا شيخة كفاية اتهامات باطلة ،كفاية تكدبي الكدبة وتصديقيها ،انت فتشتي موبايلي وموبيلها لقيتي اي حاجة بينا ،حرام عليك ،هنا سقطت هنا علي الأرض واسرع عصام ليحتضنها ويحملها ويدخلها في سرير الحاج احمد واسرع بطلب الدكتور في حين أخذ  والد سهام ابنته وخرج بسرعة وهو يشد علي يديها 

_ شايف يا بابا بيعمل ايه ؟!شايف خايف عليها ازاي ؟!علشان تصدقني فيه حاجة بينهم

 _لا مش شايف ،انا شايف بنتي بقيت زي الطور الهايج ،عمالة تنطح الناس وتأذيهم وهما مالهمش ذنب ،كفاية يا بنتي ترمي الناس بالباطل ،انت مش شايفة انت عملت ايه ؟ البنت المسكينة دي ذنبها ايه في مشاكلك انت وجوزك ،انت شفتي منها ايه علشان الفضحية اللي انت عملتي لها دي ،البنت من يوم ما عرفتها وهي طيبة وفي حالها ،انا راجعت كل التعليقات بينها وبين جوزك وحتي بينها وبين الناس التانية كلها محترمة وفتشنا موبيلها ولاب توب بتاعها وجبنا سجل تليفونها عمرها ما اتكلمت مع جوزك او اي حد تاني ،ليه ؟!ليه يا بنتي تيجي  عليها كدا شفتي جوزها عمل فيها ايه ؟!مش كفاية اللي هي فيه 

،والله صعبت عليا اوي واخواتها واللي عملوه فيها يا شيخة احمدي ربنا  اني لسه علي وش الدنيا وواقف معاكي ومستحمل عمايلك السودا مش دا عصام اللي كنتي هتموتي نفسك علشانة ،فاكرة عملتي ايه علشان تتجوزيه ،حتي في الاتفاق كنت في صفه ضدي ومشيتي كلام أبوه وكسرتي كلمتي ورخصتينا ورخصتي نفسك قدامهم ،له حق يعمل اكتر من كدا 

_يوه يا بابا حضرتك كل شوية تقطم فيا علشان الموضوع دا ،كنت صغيرة وهبلة انت برضة المفروض كنت تفهمني توعيني ،مش تسمع كلامي وتجوزني ليه 

_يا لهوي ،لا يابابا مش هتجوز غير عصام لو متجوزتش عصام هموت نفسي ،مين اللي فضلت تلت ايام من غير اكل علشان تجبر بابا أنه يوافق  هاء؟!مين اللي شربت ازازة الدواء علشان تموت نفسها لما بابا منعها من الخروج انت عبيطة يا بت ،عارفة انا لو من بابا كنت كل مرة تيجي معيطة وتشتكي منه اتف في وشك واقفل الباب وارمي عليك مية واسخة كمان. 

_عمر انت بتقول ايه ؟!دي اختك  دمك و لحمك ،هتفضل متعلقة في رقبتك لاخر العمر ،اوعي في يوم تتخلي عنها احتمت سهام في حضن أبيها ،وللحظة تخيلت هنا وكلام اخواتها :ربنا يخليك يا بابا أفاقت هنا ووجدت زوجة الحاج احمد تجلس بجانبها وتحتضنها ،وتملس علي شعرها وتقرأ بعض آيات القرآن ،احست هنا بالأمان ،احساس لم تحسه من يوم ما عادت من الخارج تحتضن  الطقم الذي اشترته للاحتفال بالنتيجة لتجد البيت ملئ بالناس ،ناس لم تراهم منذ زمن بعيد وابوها جالس وكأنه في دنيا تانية ،و جسد امها بارد صامت والنساء يخلعن ملابسها ويلبسنها الكفن ،قبلتها وهي لا تفهم ولا تريد أن تستوعب ما حدث كيف ،ولماذا الان ،كانت استنت شوية اشبع منها ،كانت تتمني لو استطاعت أن تبكي ،بحثت عن دموعها ولكنها تحجرت في عينها الذاهلة تنظر حولها تجد زوجات إخوتها يبحثن في أدراج البيت ويعبثن بكل المحتويات حتي الشوك والسكاكين  زوجة أخيها تعدها ،الكل أمامها يتحرك وهي ووالدها يجلسان بجانب بعضهم البعض كالمتفرجين ،لماذا استباح هؤلاء  الأغراب بيتهم ؟!ومتي يرحلون لا تدري غير أنها أمسكت بيد والداها تستمد منه القوة وهو يشد علي يديها ويقبلها ،لتجده بعد قليل مرمي في حضنها بلا حركة

 _البقاء لله الحاج اتوفي

 هكذا ببساطة يرحل هو الآخر ويتركها ،فضل ابوها أن يدفن  مع امها ،فضل البقاء مع عشرة عمره وتركوها وحيدة ،وكأن  الدنيا لم تكتفي بفراق الاحباب بل كان عليها أن تفارق بيتها التي ولدت وعاشت فيه عمرها ،لم يرحم اخواتها يتمها وحزنها ولم يصبروا عليها لتشفي جراحها،بعد اسبوعين فقط من الوفاة  اجتمعوا 

_هنا انتي مينفعش تعيشي لوحدك ،احنا هنبيع  البيت  وهنقسم فلوسه بشرع ربنا وانت هتعيش مع اخوكي الكبير معززة مكرمة لحد ما تتجوزي وطبعا هتصرفي من ورثك ،انت عارفة طبعا أنه عنده ولاد وبيت وظروفه علي قده ،قومي لمي هدومك وهتمشي معانا

 _حالا يا أبيه 

_ايوة حالا ،احنا بعنا البيت خلاص والراجل جي علشان يستلمه كدا باعوا البيت من غير ما يقولوا ،ولا حد فكر ياخد رايي ولا حتي عملوا حساب اني ممكن احب احتفظ بحاجة من ريحة ابويا وامي أو طفولتي قسموا كل حاجة عليهم أو الأصح كل واحدة من زوجاتهم خطفت اللي تقدر عليه ،لم يبقي غير  شنطة هدومي ادور بيها من بيت لبيت وكل واحد فيهم يستحملني يومين ومراته تزهق من وجودي مع اني كنت شغالة ببلاش وكمان بيأخدوا من ورثي وبيسرفوا  منه ،كنت حمل تقيل عليهم مستحملونيش حتي اول سنة جامعة .

_هنا الدكتور محمود عايز يتجوزك_انا مش بفكر في الموضوع دا دلوقتي

 _هنا اسمعيني كويس انت صممتي تدخلي هندسة والمصاريف كتير علينا _يا أبيه حضرتك بتصرف من ورثي 

_وورثك دا يا حبيبتي انتهي ،بح خلاص وقفت زوجة أخيها الكبير تلوح بيدها وترفع حاجب وتنزل الآخر

 _ازاي يا أبلة ؟!

_كله بالورق والقلم احنا مخدناش منك قرش لنفسنا ،انت بقا عايزة تعيشي سفلقة علي قفا اخواتك ،احمدي ربنا أن فيه واحد رضي بيك وهيخدك بشنطة همومك 

_مش بس كدا يا هنا يا حبيتي دا استاذك يعني هيساعدك في الكلية وهيصرف عليك زي ما نت عايزة قالتها زوجة أخيها الاصغر وهي تحاول أن تقنع هنا بالزواج 

_بس  دا اكبر مني يجي بعشرين سنة واكتر 

_ما دا احسن يا عبيطة هيبقي زي الخاتم في صباعك وهيعمل كل انت هتطلبيه منه

 _بس دا بيقول عليه ف........

_خلاص انتهينا ،كتب الكتاب والدخلة اخر الاسبوع كدا ببساطة قرر إخوتها رمي حملها من علي ظهورهم ،وخرجت بنفس شنطة الملابس التي احضرتها من بيت أبيها لتزف في صمت ،نفس شنطة الملابس التي حملتها وهي خارجة مطرودة من نفس البيت ولكن بفضيحة 

يتبع.......

الدكتورة \جيهان محمد 

الصفحة الرسمية حكايا جيهان

#المحلل 

#جيهان محمد


Comments
* The email will not be published on the website.