فرح ابنى -7


فرح ابني .........7

تراوغ فيروز مرة تبكي ومرة تدلع  علي محسن واخري تتصنع الضعف والغباء ،تنكر وتنكر هي لن تعترف بفعلتها ابدا مهما حدث ،هذه الملايين حقها ولن تعيدها لهم مهما حدث ،قبلت الزواج من محسن بعد أن رفضها خالد الذي تمنته ولكنه رآها مجرد تمثال  جميل يوضع ليجمل الصورة التي تظهر علي غلاف المجلات والصحف،ليست بالمرأة التي يعيش معها عمره ،رفضه جرحها لدرجة أن تقبل أن تتزوج أخاه الاكبر محسن والذي علي النقيض منه ،لا يريد الا من تشبها ،امرأة تفعل ما يريده بدون رفض تفعل أي شئ من أجل المال والمكانة الاجتماعية ،في العلن سيدة مجتمع وحفلات وجمعيات خيرية ،امرأة تقدمية مناصرة لقضايا المرأة والفقراء أما في الخفاء مجرد جارية يكسو جسدها اللون الازرق من كثرة ضربه لها غير المعاملة التي لا يقبلها البشر ولكنها قبلتها حتي مل منها وخرجت من تلك الزيجة برصيد بالملايين وابنة كانت بالنسبة لها مجرد مسمار جحا لتستطيع طلب المزيد من المال ،عادت مطلقة وحيدة بعيدة عن الاضواء حتي رأت عينها صور مراد زميل الدراسة القديم الذي عشقها وذاب في هواها ،اتخذته حبيب في الجامعة لانه كان نجم الدفعة الأول المجتهد الوسيم يتوقع له الجميع مستقبل باهر كان جميل ان تكون معه في وسط الضوء لكن أن تتزوجه وتعيش معه تحت السلم  وتبدأ معه من الصفر صعب ،شئ لا تحتمله،هي خلقت ملكة وستبقي هكذا الي الابد ،جعلت والدها يرفضه ،هؤلاء الثلاثة مدينون لها وهذه الملايين من حقها هي، لن يأخذها أحدا ،كلما استطاعت أن تميل  محسن  إليها ،تأتي رسالة أخري تشعل نيرانه حتي نفذت حيلها وفقد محسن صبره فخلع حزامه وانهال عليها بالضرب ،ابتعد الجميع عنها فلااحد يريد أن يصيبه من شر محسن فهو في غضبه أشد من الثور الهائج مؤذي لاي شخص يقترب منه ،مشهد كان يريح قلوب البعض الذين نالهم اذي فيروز ،كانت فيروز تبكي وتصرخ وتتلوي لكنها  لا تتكلم  حتي رق قلب ضحي هذا القلب الذي لا يحتمل اذي الآخرين حتي لو كانوا يستحقوه وحاولت أن تمنع محسن الذي امتدت يده لها ليبعدها بقسوة كادت تقع لكن يد خالد كانت اسرع ليسندها ويعطي ظهره لأخيه لينهال عليه بالحزام بدل من ضحي التي نظرت لتجد خالد أشبه بالخيمة فوقها ،لم تشعر بهذا الإحساس بالأمان منذ وفاة والدها ،صحيح أن هذا الوضع استمر للحظات ولكنه فتح عيون مراد  ليري بوضوح مشاعر خالد التي لاحظتها فيروز فاشعلت النيران في قلبها كما اشتعل جسدها بالام ضرب محسن لها .

_كفاية يا بابا انا هقول لك علي كل حاجة

 _اخرسي يا علياء ،انا اللي هقول لك كل حاجة الواد فارس ضحك علي بنتك وضغط عليا علشان يسرق فلوسك_ماما انت بتقولي ايه ؟!

_بقول لك كمان بنتك حامل

 _ماما نظر محسن الي ابنته ليوجه  لها غضبه ويقترب منها بحزامه ،ماتت علياء في جلدها وكاد قلبها ينفجر من كثرة الدق 

_ايه اللي حصل ؟اتكلمي يا علياء بدل ما ادفنك هنا رفع محسن يده ليضرب علياء التي غطت وجهها بيديها وهي تصرخ ،امسك فارس يد محسن لينزلها بهدوء 

_عايز تعرف الحقيقة ،انا هقول لك علي كل حاجة،ممكن تهدي كدا ونتكلم بالعقل 

_قبل اي كلام واي عقل انت  حامل زي ما الحيوانة دي بتقولقالها محسن وهو ينظر إلي علياء بحدة ارعبتها نظر فارس لعلياء التي نزلت دموعها تحاول أن تستند إليه ،علياء اخذت من امها الجنون التصرف بطيش بلا حدود ،ولم يحاول ابوها أن يعرف ماذا تفعل ؟!لم يضع لها حدود لتقف عندها ،الان فجأة ستدفع ثمن جنونها وجنون اهلها

 _اللي انكسر يصلح 

_ممكن اعرف يصلح ازاي دانت طلقتها قدام الناس كلها ،علشان تهرب من عملتك السودا ،فيروز كانت بتقول الصدق انا مش مصدق نفسي 

_اقتله اقتله يا محسن 

_لا اوي تعملها ،ابني مستحيل يتخطي حدود ربنا ويكشف ستر  ربنا عليه مش كدا يا فارس قبل فارس رأس أمه ونظر إليها نظرات تطمئنها أن تربيتها ومجهودها لم يضيعوا ،واستدار ليواجه علياء 

_علياء هتتجوز مازن علوان هو أحق بها مني رفعت علياء رأسها لفارس وفي عينها نظرات متسألة 

_ممكن ......ممكن يتجوزني 

_ممكن يتجوزك  لو انتي عايزة _ايوة انا عايزة عايزة يا فارس

 _خلاص المأذون يكتب الكتاب حالا اهوه 

_انا اسفة يا فارس عصب عني

 _انا كمان كان غصب عني ،انا ممكن اتجوزك يا علياء لو انت بتحبيني بس تستغفليني وتحاولي تلزقي فيا طفل مش ابني لا مش هقبل نهائيا وعلي العموم انا اخدت حقي منك من شوية ومهد لك علشان تتجوزي مازن ،اللي هيكون الرجل الشهم اللي هيتجوزك وينقذ الموقف ،متقلقيش انا رتبت كل حاجة وهو موافق 

_مازن هيتجوز بنتي ،ازاي واللي بينا

 _اللي بينكم مشاكل شغل تتحل لما تشاركوا مع بعض في النهاية انتوا هتبقوا أهل _انت عايز تلبس مازن علوان عملتك السودا وتخليه يتحمل مسئولية ابنك نظر فارس لفيروز ببرود :انا 

_كفاية بقا يا ماما ،حرام عليك بقا كفاية اقترب خالد من علياء 

_علياء مين أحق بأنه يكون جوزك فارس ولامازن ،اتكلمي ،متخافيش،قولي الحقيقة نظرت إلي الأرض وتساقطت دموعها :مازن يا عمي أيوة مازن هو اللي عمل فيا كدا ،امي طلبت مني اني احاول اقرب منه علشان نعمل شركة معاه وفعلا حصل ، اتجوزني عرفي ولما بقيت حامل غضب وسابني ،كان ليخلص حساباته مع بابا فيا ، وماما كملت عليا وادته ورقة الجواز العرفي مقابل الشراكة معه وقالت إنها هتجوزني فارس وهنكتب الولد باسمه وعادي

 _وانت بقا يا حلوة جبتي الفلوس اللي هتشاركي بها مازن علوان من فين ؟!

قالها محسن وهو يعود ليوجه غضبه لفيروز 

_صدقني يا محسن البت دي بتكدب عليك علشان  تحمي فارس

 _خلاص نعمل تحليل دي إن إيه وساعتها هتعرف إذا كان الولد اللي في بطن علياء ابن مازن ولا ابن اخويا  سهله خالص يا مرات ابويا قالتها اخت فارس وهي تنظر إلي فيروز باستهزاء

 _خلاص نعمل التحليل وساعتها هتعرف مين الكذاب صح يا مرات ابويا قالها فارس وهو يقلد أخته ثم أكمل بجديه

_ولو عايز تعرف الفلوس مين خدها وراحت فين ،افتح اخر رسالة عندك ،وصلت دلوقتي فتح خالد ومحسن ومراد الرسالة ليقراوا الورق ليتأكدوا أن فيروز هي من سرقتهم ولبستها لفارس هي لم تكن غبية بل كانت تتخذ تلك القرارات الغبية لتغطي علي سرقتها لأموال الشركة وذهبت لتشارك مازن علوان ولبستها لفارس الذي لم يكن هو الآخر عبيط عرف عملتها ،ووافق علي نقلها الشركة لاسمه وتعب وبذل مجهود ليعيد الشركة لمكانها ،كل ورقة ارسلها فارس لهم تؤكد كلامه 

_علي العموم فلوسكم موجودة ،الفلوس اللي اخدتها فيروز هي نصيبها في  راس  مال  الشركة وكدا تبقي خرجت من الشركة وانا دخلت بتعبي وشغلي في الشركة مكانها أعتقد كدا يبقي عدل ربنا،اما فلوسكم هرجعها لكم بارباحها ايه رايكم ؟!

_انت هترجعلي فلوسي ونصيبي في الشركة انت فاهم والا هقتلكقالتها فيروز وهي تمسك رقبة فارس الذي أبعدها عنه ورماها علي الأرض بقسوة ،صرخت لكن لم يهتم أحد بها أو صراخها

_نسيت اقول لك يا مرات ابويا الفلوس اللي سرقتيها من  حساب مراد بيه رجعتها كمان وقفلت حساب البنك المشترك بينك وبينه ،كل حاجة رجعت باسم مراد بيه ما عدا طبعا حقي وحق امي واخواتي ، أصلها مش من  حقك دي حقنا كلنا

 _شايف ابنك يا مراد بيعمل ايه؟؟ سرقني ،انت لازم ترجع ليا كل  فلوسي  وتطرده حالا حالا يا مراد 

_هاهاهاها ياااااااه انت لسه شايفاني يا هانم ،انا جوزك وحبيبك وعشرة عمرك اللي باع كل حاجة علشانك وانت في أول مطب في حياتي بعتيني ._يعني ايه ؟!مش هترجع ليا فلوسي 

_لا ،الفلوس رجعت لأصحابها اللي يستحقونها نظرت فيروز بغل لمراد 

_انت عمرك ما كنت حبيبي ولا حتي في يوم شفتك جوزي  أو حتي جدير انك تكون بجانب فيروز هانم قالتها فيروز وهي ترفع راسها لاعلي 

_عندك حق ،انا كمان اكتشفت كدا ،خلاص نصلح الغلطة دي انت طالق يا هانم وبالورق دا مش هتخدي  مني ولا مليم لا دانتي هتشرفي علي البرش مكانك الطبيعي يا هانم نظرت فيروز لمراد وهي تتأكد هل مراد حقا هيعملها ،بادلها مراد النظر بنظرات صارمة وكأنه يريد أن يعاقبها علي ماضي كان فيه أعمي أعطاها أكثر مما تستحق ومنع عن من يستحق حقه ،اشتري الرخيص وباع الغالي والان هل يستطيع أن يصلح ما أفسده بعمي قلبه ،ينظر إلي ضحي، الآن ان الاوان أن يعيش مع من تستحق قلبه،من صانت العشرة وانتظرته طويلا ،عاشت وفية لحبه  نعم هي تستحق ماله وقصره الفخم .

يتبع............

الدكتورة جيهان محمد 

 #فرح ابني

 #جيهان محمد

Comments
* The email will not be published on the website.