فرح ابنى - الحلقة الاخيرة


فرح ابني ........الأخيرة 

وقف فارس في شرفة جانبية لقاعة الفرح يشاهد علياء تتراقص مع مازن ،صحيح أنه أكبر منها في السن ولكن هذا لا يهمها كثيرا الان ،المهم أنها ستتزوجه،اتت اخت فارس الصغري لتنام في في حضنه

 _بابا وماما بيتكلموا جوه مع بعض تفتكر أنهم هيرجعوا  تاني ونعيش كلنا في الفيلا اتت اختها الكبري من وراءها لتربت علي كتفها

 _بلاش تعشمي نفسك اوي بالموضوع دازمت الصغري شفتيها وارتسم الغضب علي وجهها 

_ليه بقي ،فيروز خلاص خفيت من حياتنا وهنعيش مع بعض كلنا 

_انا لو مكان ماما عمري ما هرجع تاني لواحد كسرني وهاني وخاني ورماني زي كيس الزبالة ،ضيع عمري وشبابي هدر كلماتها كانت تقطر مرارة ،مرارة اليتم الذي عاشته وأبوها عايش علي وش الدنيا ومرارة فقدها حبيبها بسببهامتدت يد اخوها تحتضنها 

_بس ماما لسه بتحب بابا صح يا فارس 

_مش عارف يا حبيبتي الموضوع دا امك لوحدها تقرره 

_حتي لو ماما وافقت انا مش هوافق ،ايه يخليها تقبل ترجع لواحد خلاها ارض بور لو رجعت يبقي علشانا وانا مش هقبل أنها تضحي اكتر من كدا 

_ليه يا بنتي النكد دا ،انا متأكدة أن ماما لسه بتحبه 

_نصيحة من اختك الكبيرة لما تحبي تتجوزي ،اتجوزي اللي صورتك تبقي حلوة في عينيه ،اللي يحافظ علي ضحكتك ويصون عشرتك .

_كلام حكيم ،اية دا اختي بتفهم يا ناس وفيلسوفة كمان امسك رقبتها وبدأ في سحبها بالعافية ليحتضنها ليخفي تلك الدمعات التي ظهرت في عيونها لتمسك هي بقميصه كأنها تستنجد بحضنه من همومها وحزنها 

_ايه دا بابا وفيروز مع بعض ،يا لهوي هي الست دي ما بتغلبش

 _هاهاها عرفتي العقربة دي عمرها ما هنسيب أبوكي ابدا لحد ما تمص كل قرش في جيبه

_بابا يرجعها تاني ليه 

_المصالح بتتصالح 

_اومال ماما  راحت فين ؟!

_يمكن راحت تدور علي سعادتها 

_سعادتها تقصدي ايه ؟ماما مالها ....قالها فارس بخوف وربما بغيرة ،صحيح أنه كبر ولكنه مازال يحس أن أمه ملك له ليس من حق رجل آخر التقرب إليها

 _يعني مش واخد بالك من عمو خالد واهتمامه بها نظر فارس لأخته ثم بحث بعينيه عن امه في كل مكان ،هي ليست بداخل الحفلة ،تركهم فارس ليبحث عنها حتي وجدها تتكلم مع خالد

 _ضحي انت خلاص اتطلقت وكدا السور بيني وبينك اتهد ومن حقي اني اتكلم واقول اللي في قلبي

 _خالد انا لسه في العدة ومش من حقي اني اسمع الكلام دا 

_بلاش تلفي وتدوري يا ضحي انتي منفصلة عن مراد من زمان واللي بينكم مجرد ورقة ،لو انت مش عايزاني قوليها بصراحة

 _لا ارجوك متفهمنيش غلط ،انا مقصدتش كدا ،انا بتكلم عن الأصول وبس 

_خلاص هستني شهور العدة وبعدها توعديني أننا نتجوز علي طول 

_لا مش علي طول _ليه بقا ؟ هو مش كفاية انتظار اكتر من كدا صعب ،ضحي احنا مش صغيرين 

_بس انا عايزة ابدأ من الاول

 _مش فاهم تقصدي ايه من الاول ازاي 

_عايزة اعمل معاك كل حاجة وكأني اول مرة اتجوز ،عايزة أعيش فترة تعارف 

_تعارف ايه ؟!دانا حفظك وانتي حافظاني 

_لا مش تعارف كدا ،انا عايزة ورد ودباديب وشيكولاتةكمان ،وكلام حب كتييييببر اوي  ،مش بس كدا انا عايزة خطوبة وفرح وشهر عسل ،عايزة أعيش كل حاجة حلوة اتحرمت منها معاك ،عايزة افرح اوي اوي يا خالد 

_اذا كان كدا مفيش مشكلة ،من بكرة الورد والدباديب والشيكولاتة والشمع والاغاني كلها لاحلي ضحي نظر في عينها عيونه تقول احلي كلام كان محوشه لها من زماااااااااااااااااان اوي 

_اناهمشي علشان الفرح ونتكلم لما نخلص من الوش دا مشي خالد وعيني ضحي تراقبه والفرحة تطل من عينها ،صفر موبيلها لتري رسالة من خالد "احبك "ابتسمت ضحي ولمعت عينها ،لمعة لم يراها فارس في عينها حتي احس انها صغرت ورجعت فتاة مراهقة ،تذكر فارس كلمة أخته "اتجوزي الشخص اللي تلاقي صورتك حلوة في عينه "حقا الرجل عليه واجب حماية ورعاية  النساء حوله أمه أخته وزوجته وابنته ،لقد صدق رسولنا الكريم عليه افضل صلاة وسلام رفقا بالقوارير ،النساء سهل أن يكسر قلوبهم ،هو يحب أمه ولو حاول يمنعها أو حتي اظهر حزنه لزواجها مرة أخري هو متأكد انها ستضحي بسعادتها من أجله ،لا هو لن يسمح لها بالتضحية يكفي ما فعلته الي الان ،فليضحي هو ويتركها تعيش الفرحة التي تستحقها 

_فارس نظر فارس لامه وامسك يدها وقبلها :نعم يا ست الكل يا قمر انتي ،معقولة يا ناس القمر دا امي

 _فارس لو انت

_مبروك يا امي خالد راجل بجد 

_انت مش هتعترض  فارس قول الحقيقة أنا مش هزعل 

_مبروك مبروك  يا احلي ام  من قلبي تحبي اطلع علي البست واقول للناس كلها أمسكها فارس وحملها ولف بها

 _خلاص خلاص ،عقبال ما اشوفك عريس بجد 

_باذن الله يا امي بس المهم تكون قمر شبهك كدا اتت الفتيات واكملن العقد الجميل حول امهم،_احنا من بكرة نروح الفيلا 

_عايزنا نروح عند فيروز 

_لا يا ست الكل هنروح فيلا فارس اسماعيل ابنك حبيبك 

_ونسيب بيتنا وحتتنا والناس الطيبين معقولة نسيب جيرانا

 _كل ما تحبي هنروح نزورهم وهما يزورونا وكمان الفيلا جنب فيلا عمو خالد  ....غمز فارس لامه فضحكت وضحك معها الفتيات اللاتي اسرعن بتقبيلها 

_مبروك يا ماما مبروك

 _مبروك علي ايه ؟!

_مامااااا مبروك يا عروسة

 _هو انتوا مفيش حاجة تستخبي عليكم ايه مخابرات ،عرفتوا ازاي

 _عيب يا بني عمو خالد طالع بيرقص وباسنا كلنا وناقص يبوس الناس كلها يبقي ايه

 _ايه يا غلبوية

_يبقي حصل مش كدا يا جميل والله العظيم حصل 

ضحكت الفتيات واحمرت خدود ضحي ،لف فارس يده ليحمي نساء عائلته  ،وخرجوا من الفرح ليبدأوا حياة جديدة كأصحاب ملايين ،لا أحد يعلم هي ستكون خير ام شر غدا سيكتشفوا ماذا ستفعل بهم هل ستغير أخلاقهم كما غيرت اباهم أما سيثبتوا علي أخلاقهم مثل امهم .

انتهت 

دكتورة جيهان محمد 

الصفحة الرسمية حكايا جيهان 

#فرح ابني 

#جيهان محمد

Comments
* The email will not be published on the website.