حكايات ديدى -5



#حكايات_ديدى12

_أسمك ايه ورقم تليفونك ورقم عربيتك  وعدد زباينك وجنسياتهم ،،   وبعد ما تقولى كل بياناتك إطلع بعربيتك قدام   ونزل الابلة المرشدة إللى معاك آخر الحارة دى   وخليها تهز طولها وتجينيى لحد عندى وتبلغنى بياناتها

_مين دى إللى حتروح لحد آخر الحارة    وتهز طولها وترجع له تأنى يا محسن

_أكيد بيتكلم عليكى يا أستاذة ديدى     هو أنا معايا أبلة غيرك في العربية

_أنا ممكن اسامحه علي ايه حاجة إلا حكاية أبلة دى ،،  بقي الدكتشورة ديدى يتقالها أبلة علي آخر الزمن  ،،   دى من علامات الساعة يا محسن

_معلش علشان خاطرى يا أبلة ديدى ،، يوووه  قصدى يا دكتورة ديدى انزلى الله يسترك   وخلينا نخلص اليومية علي خير ،،  ورايا شغل بعد الضهر حيضيع  الله يكرمك

 _أنت حتعيط ولا ايه يا محسن   أنا كبرت في دماغى ومش حانزل من العربية

_خلاص يا دكتشورة خليكى في مكانك وأنا حارجع بالعربية تانى وامرى لله

_اعمل إللى أنت عاوزه يا محسن بس أنا مش حنزل

_ايوا بيانات ايه إللى انت عاوز تعرفها_أسمك ورقم تليفونك وعدد زباينك وجنسياتهم

_يا مثبت العقل يا رب ما هو أنت لسه كاتب عدد زباينى.ومسجل نوعهم وجنسياتهم ولا هى هيصة وخلاص

_بوررراحة يا ابلة  ليطق لك عرق ،، دى أوامر سعادتكطيب مش عاوز تعرف سنى وعنوانى ومقاس شر ابيمالوش لازمة يا ست ،، مقاس وشك كفاية

_أنت بتقول ايه ،، 

_باقول اللهم طولك يا روح افسحى بقى خلي العربيات تعدى

_أنت إللى واقف في حته غلط ،،ما تقعد مطرح ما كنت قاعد جوا المعبدولا البيانات حتحمض لو ما اخدتهاش هنا

_لا أنا الباشا قالى اقعد اغلس عليكم هنا   لحد ما تكرههوا نفسكموتعترفوا أن الله حق وأن زميلكم هو إللى غير مساره 

_طيب غلس براحتك واعمل إللى انت عاوزه

_لا والنبي يا ابله خلي اصحابك المرشدين يعترضوا علي إللى بيحصل

_أنت شكلك محترم ومتعاطف مع قضيتنا 

_متعاطف ايه ومهبب ايه أنا عاوز ادخل جوا المعبد  بدل ما أنا مرمى كدا بره المعبد وحيد شريد   أنا عاوز اقعد مع اصحابى

#ديدى_والبيانات

#مقاس_شرابك_لو_سمحتى_يا_ابلة

#شراب_ديدى_خطر_علي_الأمن_العام 


#حكايات_ديدى_13

_الحقنا يا مستر خالد ،، شرطة السياحة مسكت ديدى وعاوزينك في القسم 

_ألف حمد وشكر ليك يا رب ،، أخيرا حلم حياتى اتحقق وحاخلص من ديدى

_ديدى مين إللى حتخلص منها يا مستر خالد ،، دا أنت حتشرف معاها

_حاشرف معاها فين يا وش المصايب أنت ،،    دا أنا ما صدقت اسمع منك خبر حلو 

_كان علي عينى والله يا مستر خالد ،،   بس تقريبا احنا حنرتاح منكم انتوا الاتنين في نفس ذات اللحظة 

 _أنت بتبرطم بتقول ايه يا بوز الإخص  أنت

 _باقول يا ريت تنجز وما تضيعش وقت علشان مأمور القسم مستنى حضرتك

_يا حلاوة مأمور القسم مستنينى ليه ،، أنا مالى واحدة وعملت لها مصيبة    ايه دخلى أنا بالحكاية دى  هو أنا ولى أمرها

_ايه دا هو حضرتك ما تعرفش هى ممسوكة في القسم ليه 

_يا وش المصائب هو أنا حاعرف منين هي ممسوكة في ايه ،، مش انت إللى داخل عليا باخبارك اللى زى وشك 

_طيب حزر فزر ،، ديدى ممسوكة في ايه

 _تلاقيها قتلت حد ،، ضربت حد ،، نصبت على حد كعادتها يعنى

_كان علي عينى والله يا أستاذنا ،، بس البنية بريئة من كل ما سبق

_بس خلاص عرفت ، تلاقي مسكوها وهى بتبيع مخدرات مثلا ،، أصل أنا نظرتى ما تنزلش الأرض ابدا ،، وديدى شكلها بتاعة مخدرات

_لا خالص 

_طيب أنجز علشان المرارة عندى مش حتستحمل اكتر من كدا

_يعنى غلب حمارك خلاص 

_أيووون غلب ،حمارى ،، ولا اقولك أنا مش عاوز اعرف 

_للأسف مضطر اقولك أنها ممسكوة بتهمة اصطحاب سياح بدون اخطار

_يلا في داهية ،، الحمد لله إللى خلصنا منها

_لا لسه  ما خلصناش ،،   لأنها اديتهم بيانات الشركة وقالت لهم الزبائن دول بتوعنا

_بسيطة اتصل بشرطة السياحة وقولهم الزبائن مش بتاعتنا

_ما هي ديدى مش في شرطة السياحة ،

_،اومال هى فين بسلامتها

_ديدى في قسم الشرطة ،، اومال أنا باقولك ايه من الصبح

_طيب وأنا مالى خليها مرمية في قسم الشرطة

_هو أنا ما قلت لكش ،،

_لا ما قولتش ،، خير فرحنى 

_مش الزبائن بتاعتنا معاها ،، في قسم الشرطة من الصبح

_يخرب بيتك ع بيتها ،،زى ما حتخربوا بيتى يا نطع أنت ،، ايه اللي ودا الزبائن هناك   _راحوا مع ديدى يا باشا

 _ويروحوا معاها ليه قسم الشرطة يا غبى

_وأنا أيش درانى يا باشا

_أنت لسه واقف قدامى يا حمااار ،، إطلع بينا علي القسم حالا

_السلام عليكم يا افندم أنا خالد عبد السلام مدير الشركة

_أهلا وسهلا يا افندم ،، الزبائن إللى كانوا مع الأستاذة ديدى في مطعم الواحة بتوع شركتكم

_أيوا يا افندم ،، حصل ،، الناس دول زباين الشركة 

_طيب وبالنسبة للأستاذة ديدى ،، تعرفها

_طبعا يا افندم دى نيلة الشركة ،، سورى قصدى مرشدة الشركة

_طيب ما عملتش لمرشدة الشركة اخطار بالزباين ليه حضرتك

_مين إللى قال كدا يا افندم ،،أحنا عملنا اخطار بكل تحركات الزبائنوأدى صورة منه والاستاذة ديدى معاها صورة من نفس الإخطار

_طيب نادى علي الأستاذة ديدى يا عسكرى من بره

_أستاذ خالد شخصيا منور القسم ،، يا الف أهلا وسهلا

_أهلا ايه وزفت ايه فين الإخطار إللى معاكى يا أستاذة

_أنا ممعيش اخطار سعادتك ومحدش إدانى أيتها اخطار

_أنتى عاوزة تجنينينى ،،    دا أنا اللي باعت لك الإخطار بنفسي على الواتس

_ايه دا هى الورقة إللى انت بعتهالى دى كانت الإخطار

_اه ،، تخيلى بقي هى دى الإخطار

_يا حلاوة ،، وأنا أقول كاتبين اسمى علي الورقة ليه

_كاتبين اسمك علي الورقة بنستبارك بيكى يا أستاذة ديدى

_طيب مش كنت تقول يا أستاذنا أن دا الإخطار     هو أنا كنت حاعرفه ازاى سعادتك  _سيبك من كل الهبل دا ،، أنتى ايه إللى خلاكى تجيبى الزباين معاكى القسم

_هو أنا ما قلت لكش

 _لا ما قلت ليش حضرتك اى حاجة

_ مش الظابط قالى امضى علي المحضر    قمت قلت له مش حامضى على حاجة ،،  قام قالى لو ما مضتيش على المحضر حناخدك علي القسم  قلت له طيب والزباين إللى في رقبتى دول اوديهم فين حضرتك  قام قالى زباينك في الحفظ والصون  حنبعت معاهم واحد من العساكر دول يوصلهم لحد باب الفندق ،،   فأنا الصراحة خفت اسيبهم مع العسكرى يحصل لهم حاجة فقلت اجيبهم معايا 

_باقولك ايه  ،، شغل الاستعباط دا ما يخيلش عليا ،،  جبتى الزبائن القسم ليه يا ديدى ،، انتى عاوزة تلوى ذراع الشركة بيهم يا ديدى

_دراع ايه ونيلة ايه يا مستر   دا أنا بعت لهم زيارة القسم اوبشنال بخمسين دولار الفرد ،،    ايه وحشه !!

_بعتى زيارة القسم أوبشنال بخمسين دولار الفرد ،،   ايدك ابوسها يا ست الكل ،، قال وحشة قال ،،    دا أنتى من بكرة تمسكى مكانى في الشركة 

  #ديدى_والأخطار 


#حكايات_ديدى_14

_كارثة يا مستر خالد ،، الحقنا بسرعة أرجوك

_كارثة ايه وش السعد ،،  ياللى من يوم ما شفت وشك وأنا خلاص مليت من كتر الأخبار الحلوة اللى بتصبحنى وبتمسينى بيها

_يا عم أنجز ،، الدنيا خربانة وأنت بتقول شعر ،، أنجز بسرعة قبل ما تولع

_حبيب قلبى ابقي فكرنى بعد ما أشوف الكارثة ابقي افصلك من ام الشغل

_طيب وأنا مالى يا عم أنت ،،    هو أنا ايه  ذنبى في الشركة  بتاعتكم اللى كلها مصائب دى

_ يا ريت كمان قبل ما اطردك فكرنى اخصم لك نص شهر   علشان تعرف تكلم مدير الشركة إللى بتشتغل فيها    وتقوله أنجز يا عم

_قصدك مدير الشركة اللى حاتطرد منها 

_أنجز يا بغل ،،  كارثة ايه اللي بتتكلم عنها دى

_هى مش كارثة قوى يعنى ،، هى الصراحة اكتر من كدا كتير

_أنجز يا بغل ما تحرقش دمى

_ديدى عاوزة تضرب الزبائن ع المركب ومحدش قادر يحوشها

_يخرب بيتك ع بيت ديدى في يوم واحد يا بعيد   ابقي فكرنى اسيب لكم أنا ام الشركة وأطفش واسيبها لكم    تخربوها وتقعدوا على تلها  ،، بينا يا بغل على المركب   

  _في ايه يا ست البنات مالك بالزبون الغلبان دا 

_مالى ايه بس يا مستر خالد دا زبون عاوز يتربي

_قولى لى عمل لك ايه بس وانا املص لك ودانه 

_تملص لى ودانه ،، هو حضرتك جاى تهزر ولا ايه يا مستر خالد

_أنا برضه إللى جاى اهذر ،، ولا انتى إللى جاية تخربى بيتنا  والله حرام عليكى يا شيخة حتموتينى ناقص عمر ،،   اتقى ربنا في الزبائن الغلابة دول ايه معندكيش مغتربين في عيلتكم

_أنت ايه اللي بتقوله دا يا مستر خالد  أنت ما تعرفش الزبون الزفت دا عمل ايه

_أيوا أنا بقي جاى مخصوص علشان اعرف الزبون دا عمل ايه

_البيه كاتب في الريفيو انى غبية 

_طيب هو غلط في ايه بس مش فاهم

_باقولك كتب في الريفيو انى واحدة غبية

_هو إللى يقول الحقيقة في البلد دى يتضرب

_حضرتك بتقول ايه يا مستر خالد ،،   علي صوتك شوية مش سامعاك 

_باقول مش فاهم حاجة منك خالص انتى زعلتيه في ايه

  _ابدا ما فيش كل الحكاية احنا بعد ما زرنا المتحف    أخدت الزباين ورحنا السوق اديتهم هناك ساعة فرى تايم   وقلت لهم حاستناهم فين

 _ها وبعدين ايه إللى حصل

_بعد ساعة لقيت الناس كلهم جايين قمت اخدتهم  وطلعت على المعبد علشان اكمل الزيارةلقيت واحد بيكلمنى وبيقولى يا أستاذة ديدىأنا عمك ابراهيم بتاع محل العطارة إللى فى آخر السوقفي اتنين زباين لقيتهم تايهين في السوق وبيقولوا أنهم معاكىوأنا ركبتهم تاكسي وقلت له يوصلهم لحد المعبد

_كملى يا أستاذة ديدى يا ست الكل

_ما فيش  ،، البية الخواجة فضل يزعق لى قدام الناسويقولى انتى واحدة غبية كنتى حتتسبى في خطفى أنا ومراتى

_طيب ما هو الراجل عنده حق برضه يعنى انتى تروحي السوق بعشر زباين ترجعى بتمانيةوتركبى العربية عادى وتشترى تذاكر لتمانية بدل عشرةوتتدخلى المعبد وتشرحى عادى وما تكتشفيش أن اتنين زباين ناقصين غير لما عمك إسماعيل يرن عليكى ويكلمك

_قصدك عم إبراهيم 

_لا يا شيخة ،، بقي تفتكرى اسم الراجل اللي كلمك مرةوتنسي الراجل ومراته إللى ليكى معاهم أسبوع

_قصدك ايه دلوقتي

_سيبك من قصدى وقولى أنت بتضربيه على المركب ليهوسيبتيه لما قالك يا غبية قدام الناس

_علشان مسكته بيكتب إيميل بيقول فيه أنى غبيةيعنى يرضيك أن يجيب سيرتى في ورق رسمى

#انا_كخالد_بالاصالة_عن_نفسي_وبالنيابة_عن_الشركة_اه_يرضينى 

يتبع .........

تأليف 

استاذة \ عزة لطفى 

مرشدة سياحية و روائية 

صفحة حكايات ديدى


Comments
* The email will not be published on the website.