View My Stats

المحلل-9


المحلل .......9


جلست سهام وهي تمسك ابنها ،تسترجع كلام الحاجة :ممكن اتصافي  انا  وهنا واقبل أنها تقاسمني جوزي ،ممكن يكون دا في صالحي ازاي بس ؟!مجرد تفكيري أنه معها دلوقتي بيخليني اموت ،ازاي اتقبل وجود واحدة تانية في حياته ،لا لا مستحيل ،طيب ما الحاجة مرات عمو احمد الأولي وافقت علي وجود طنط ام حسام وعاشوا مع بعض مرتاحين  ،يمكن ساعتها عصام يبطل يبص بره ،فكري بعقلك يا سهام ،انت فكرتي بقلبك ومشيتي وراه اخدتي ايه ؟! انت عندك اولاد صغار ومينفعش تبقي مطلقة مين هيقبلك بولادك ولا ترمي اولادك له وتروحي تعيش لنفسك ،لا لا مقدرش ابعد عن ولادي ولا عصام كمان مقدرش انا لسه بحبه كان التفكير يتعب سهام وقبل أن تتخذ قرارها رن جرس الموبيل .جلست هنا في حجرتها،تفكر ممكن الأمور تمشي بينهم الثلاثة معا ويعيشون في سعادة ولكنها خائفة ،خائفة من عصام ،طريقته في التعامل معها أمامهم وطرده لها اوجعتها ،اتحول بسرعة بعد أن كانت آمنت له وبدأت تثق فيه ،وايضا نظرات شيماء له تقول أشياء كثيرة لم ترتاح لها،  لم تحاول أن تخرج رغم سماعها لصوت عصام في البيت ،كان واضح أنه  يتحرك كثيرا لتسمعه لكنها تجاهلته ،حتي وجدته يطرق بابها

_هنا هنا انت صاحية ،ممكن تخرجي شوية نتكلم فتحت هنا الباب 

_نعم عايز ايه من الزفتة نظر إليها عصام وهو يبتسم :عايز اتكلم معها ممكن         انا اسف امسك يدها واخذها لتجلس :هو انا مش قلت لك لما اكون غضبان متأخديش علي كلامي  ،انا اسف كمان مرة اتفضلي أعطاها بوكية ورد وبعض الشيكولاتة ،لكن هنا لم تبتسم أو تظهر أي رد فعل 

_طيب اعمل ايه تاني علشان اصالحك 

_تقولي ايه بينك وبين شيماء 

_مفيش حاجة

 _,لا فيه

 _شيماء بنت خالة سهام وعملت كل دا علشان تنتقم منهم انا مالي 

_انت بينك وبين شيماء ايه ؟!نظرت له بتصميم 

_شيماء كنت اعرفها زمان ايام الجامعة يعني شوية فرفشة مش اكتر

_والفرفشة دي وانت تعرف سهام ولا بعدها ولا قبلها 

_,مش فاكر هي شيماء دي حاجة كدا لزوم التسلية شوية تروح وشوية تجي هههههههههه

_وجات بعد جوازك من سهام صح اطرق عصام رأسه :صح 

_وجات اليومين اللي فاتوا دول صح 

_صح 

_وبعدين 

_اليومين اللي فاتوا كانت العلاقة بيني وبين سهام مش قد كدا ،انا كنت زهقان وقابلت شيماء صدفة علي الفيس رجعنا اتكلمنا شوية وخلاص مالت هنا برأسها وهي تنظر إليه بعدم تصديق 

_اتكلمنا شوية وبعدين خرجنا شربنا قهوة واتغدينا واتفسحنا وخلاص_مرة واحدة بس 

_يعني يمكن مرتين تلاتة مش فاكر ،انا كل ما كنت بتضايق بكلمها نخرج شوية 

_وبتعمل ايه بقا في الخروجة دي 

_يعني نأكل نشرب نتفسح نتفرج علي فيلم بس يعني 

_ايوة أيوة وبس 

_يعني شوية فرفشة كمان 

_وهي ايه الفرفشة دي بقا 

_مانا لو قلت لك هتفكري اني بتحرش بيك ولا في في دماغي حاجة كدا ولا كدا يعني 

_يعني 

_لمسة ايد  وممكن بوسة انا بكون متخانق مع سهام ووحيد ومحتاج الحنان والطبطبة      واقترب منها امسك  يدها وهو ينظر في عينها بشوق ،لا تدري جزء منها أراد الاستسلام له ،فهي أيضا تتمني الحب والحنية التي تظهر في عينه ،نعم تريد أن تنعم بقربه ،ان تري نفسها جميلة في عينيه حتي لو كان وهما ولكنه وهم لذيذ ،بدات الأمور تسخن بينهم عندها رن جرس الباب مع طرق شديد 

_الحقني يا عصام افتح الباب فتح عصام الباب ليري سهام تحمل ابنها وهي تبكي 

_الواد سخن جدا وتعبان ابني هيضيع مني الحقني 

_ادخلي يا سهام انا هكلم الدكتورة مروة جارتنا وهتيجي تشوفه اطمني دخلت هنا تكلم مروة وعصام واقف بلا حركة ينظر لسهام التي تشاغلت بالولد والبكاء اتت مروة علي الفور وكشفت علي الولد 

_الولد بخير ومفهوش اي حاجة وحشة اطمني

 _بس دا كان سخن مولع يا دكتورة 

_بس درجة حرارته دلوقتي عادية ومفيش اي علامات علي أنه تعبان متقلقيش_انا اديته دوا خافض الحرارة قبل ما اجي ،بمكن يكون الدوا ريحه بقا 

_يمكن علي العموم انا تحت لو احتجتوا لاي حاجة انا في الخدمة .نزلت الدكتورة وبقيت سهام تربت علي ابنها وتحتضنه 

_اطمنتي علي الولد روحي بقا أمسكت سهام بابنها واطرقت برأسها ثم اتجهت الي الباب بخطوات متثاقلة 

_هتروح ازاي في الوقت دا يا عصام ؟!

_زي ما جات في الوقت دا ترجع فيه 

_مينفعش ،افرض الولد تعب تاني تعمل ايه لوحدها 

_معها باباها وأخوها

 _لا سهام والولد مش هينزلوا الا وانت معها 

_انا بس خايفة الولد يتعب مني بليل ومعرفش اروح فين ؟!نزلت دموع سهام 

_,خلاص يلا اوصلك لبيت أبوكي

 _سهام مش هتمشي الا لما نطمن علي الولد تبات النهاردة وبكرة تروح مفيش مشكلة.،لو سمحت يا عصام نظر عصام لهنا وهي تترجاه :ماشي يا هنا خليها تنام زي مانتي  عايزة بس اتحملي انت بقا النتائج .دخلت هنا لتعمل العشاء وتركتهم معا ،اقتربت سهام من عصام الذي تشاغل بموبيله ولكنها اقتربت قليلا ،ليشم رائحتها التي افتقدها  ،وبدأت باللعب باصابعها علي وجهه ليحن إليها ،تركها ودخل حجرته لتهرع وراءه .خرجت هنا من المطبخ لتري الولد نائم علي الكنبة وسهام ومحمود غير موجودين ،بحثت بعينها حولها لتسمع بعد قليل صوت سهام وهي تتأوه ،اقتربت من باب حجرة عصام لتتأكد مما سمعت ،حاولت أن تفهم لكن الجرس عاد ليرن من جديد لتفتح الباب لتجد زوجة أخيها واختها معها _ازيك يا هنا ،احنا كنا قريبين من هنا قلنا نعدي نشوفك ازيك وحشاني تعدتها ودخلوا  البيت وجلسوا ، وهنا محرجة ولا تدري ماذا تفعل ؟!

_ايه دا يا هنا انت لحقتي تخلفي ولا ايه؟؟!هههههه عصر السرعة دا ولا ايه  ؟!هو انتي مش لسه عروسة

 _ابن مين دا يا هنا  علت زوجة أخيها صوتها،وهي تحمل الولد ليصرخ الطفل بشدة فتخرج سهام وهي بملابسها الداخلية لتحمل الطفل وتحتضنه 

_يا لهوي هو ايه اللي بيحصل هنا ،قومي بينا ياختي ،استغفر الله العظيم _

استني انت وهي انتوا فهمتوا ايه دا جوزي ،انا مرات عصام الأولي خرجت زوجة أخيها واختها ،لتشتعل النار في قلب هنا ،نظرت لعصام الذي نظر إليها وكأنه يقول لها :مش قلت لك بلاش اتحملي بقا دخلت هنا حجرتها في صمت ،ودخل عصام حجرته ،وبقيت سهام جالسة بابنها في الصالة :هو انتي فاكرة اني هسيبك  تتهني بجوزي لا دا بعدك .جلست هنا قليلا تحاول أن تستجمع شتات نفسها ،اصدر موبيلها صوت وصول رسالة

 "نمتي 

" فردت 

"لا " 

"انا قلت لك بلاش بس انت صممتي وانا احترمت كلامك "

"احترمت كلامي لدرجة انك تدخل معها الاوضة و"

"و ايه ،انا انسان وضعيف يا هنا"

"يا سلام "

"ومحروم "

"مش بتردي ليه "

"ارد ااقول ايه "

"غرتي ،ااقول لك حاجة ،انا كنت بفكر فيك وهي معايا "

"بجد "

"أيوة ""

هنا وحشتيني "

"هنا انا بحبك "

"هنا نمتي "

"لا ،بسمعك "

اومال مش بتردي ليه "

"مش عارفة اتكلم ااقول ايه "

"قولي اللي في قلبك "

"ممكن نكمل كلامنا بكرة انا تعبت وهنام تصبح علي خير "

"بتهربي "

"أيوة "

"جبانة "

"طيب "


 


Comments
* The email will not be published on the website.