View My Stats

المحلل-7


المحلل ........7


الجو متكهرب وعلي وشك الاشتعال بين الحاجة كوثر والجميع يترقب انفجار الحاجة أو طردها لها ،لكن الحاجة رسمت ابتسامة باردة علي شفتيها واقتربت بحذر وتأني وعينها في عين كوثر وعلي حين غرة  قذفتها الي الكنبة لترتطم بها ،لكنها تبتسم وتضع رجل فوق أخري وتنظر إليها بتحدي ،لتبادلها الحاجة ابتسامة صفراء 

_اتفضلي اقعدي ياابلة كوثر .مدت يدها الي رقبته كوثر التي ظهر علي وجهها الرعب وكأنها تتعامل مع ريا وسكينة  ،امسكت الحاجة بمفرش تضعه علي ظهر الكنبة لتغطي به ارجل كوثر العارية

_اتغطي يا أبلة انت عضمة كبيرة والبرد مش حلو علشانك 

_ابلة ليه هو انا اكبر منك ولا حاجة !!!!

_معلش السن له حكم به عذراكي هو انت نسيتي انك اكبر مني يجي بخماستشر سنة جلس الحاج  احمد فهو ايضا عضمة كبيرة ولم يعد يقوي علي كل هذا ،واشار الي فاروق ليجلس وهو ينظر إلي كوثر تلك المرأة كلما اتت تأتي معها المشاكل ،الغريب أنها قادرة علي إقناع اي شخص بما تريد رغم أن الجميع يعلم من هي ،هي امرأة تعرف جيدا أنها جميلة وذكية  وتعرف كيف تستخدم عقلها وجسدها لتحصل علي ما تريد حكايتها معه بدأ في الدراسة عندما استغلته لتحصل علي اعلي الدرجات وعندما خلصت رمته كمنديل مستخدم ،،وتزوجت عريس اكبر منها صحيح ولكنه غني جدا ،احس بالوجع والقهر ،لكنه دفن حزنه في شغله ليكون له اسم ومركز في السوق ووقفت معه فريدة اخت كوثر ،صحيح أنها اختها وجميلة مثلها لكنها علي النقيض تماما ،لم تحاول أن تستخدم جمالها لتحصل عليه رغم أنها تحبه من زمن ،كان رجلا ،فما أن وقف علي قدمه حتي تزوجها ،عاشا معا حياة هادئة جميلة بدون مشاكل تذكر أنجبت له عمر و ياسين  وكانت حامل في طفل آخر ، عندما عادت كوثر الي الظهور لتقلب حياتهم رأسا علي عقب،حاولت أن تتقرب من فاروق لكنه صدها ،فمازال يذكر جرحها ،فاتجهت لأختها تقلبها عليه ،وتزرع الغامها في حياتهم ،فتفقد فريدة الثقة في نفسها وفي زوجها ،كوثر كان ماهرة في قلب الحقائق ،حولت الحياة بينهم الي جحيم حتي ضعف فاروق وكاد.يسقط في فخ كوثر تلك اللحظة لا ينساها ولم يفهم لماذا فعلتها ؟!،لقد ظلت تحاول وتحاول معه وهو يصدها وعندما خرجت فريدة من البيت وتركته وحيد وأصبح يتخيل أنه عاد لحب كوثر وان خروجها من حياته بفعل فريدة ،عاد يحلم ويأمل وفي لحظة تركته ورحلت لتتزوج اخر اغني من الذي سبقه ،وجد بيته فارغ وزوجته بين الحياة والموت ،بعد أن فقدت جنينها ،وفقدت معه ثقتها فيه ورغبتها في الحياة ،لم يبقي بينهم الا بقايا حب وذكريات وطفل ليس له ذنب فضعفهم ،عادت فريدة بجسدها للبيت ،حاولت التعايش مع خيانته لها لكنها تحولت لشخصية مرتابة وأصبح البيت كئيب لم يفرح الا لمعرفتهم أنها حامل في طفلة ،حاول فاروق تعويض فريدة لكن كوثر عادت بعد طلاقها لتبخ سمها من جديد في حياتهم ،هذه المرة تعلم فاروق الدرس وابتعد عنها تماما لكن بعد فوات الاوان كانت فريدة فقدت الثقة فيه وفي نفسها ،حتي رغبتها في الحياة،واصبحت تصدق كلام كوثر ليحرق روحها  ،ذبلت وذبلت ومع ثقل الحمل والولادة لم تستطع أن تحارب لتعيش ماتت ،وتركت ابنتها   الرضيعة يحس معها بالذنب ،يحاول أن يعوضها علي فقدانها امها .الحاج احمد ينظر الي فاروق بشفقة ويحمد الله علي ستره  وعلي الزوجة الصالحة الكتومة التي سارت عيبه ولم تفضحه ،تخيل لو علم الناس أن الحاج احمد الرجل الحكيم الوقور وقع تحت تأثير تلك اللعوب ،صحيح أن كثير من رجال العيلة في فترة ما من حياتهم وقعوا تحت تأثير. سحرها بشكل أو آخر ،منهم من فقد زوجته ومنهم من خرب بيته ومنهم مثله فقد المال ولكن الله ستره بزوجة حكيمة تحملت غلطته واخفت ما حدث عن الجميع حتي أبنائها وبناتها، الله يرحمها كانت امرأة مختلفة ،تحملت الوجع والقهر ،لا يعلم كيف وقع تحت تأثيرها وبدأ في صرف أمواله عليها وكاد يقع في الغلط عندما اكتشفت المرحومة  ذهبت إلي بيت كوثر التي تفأجات بحضورها ،واختفي الحاج احمد في الداخل .

_ممكن ادخل 

_اتفضلي ،عايزة ايه يا حاجة 

_عايزة اجوزك الحاج احمد

 _نعم 

_فيه حاجة غلط في اللي بقوله ؟!نظرت الحاجة لها وكأنها تقول لها انا فاهمة انت مين وعايزة ايه ؟؛

_لا بس مش فاهمة ،هو فيه واحدة ست تيجي بنفسها تطلب واحدة لجوزها 

_اه فيه ،الست المحترمة اللي بتحب جوزها وبتقدره وتحترمه وعايزة سيرته وسمعته تفضل زي الفل قدام الناس ،انا افضل ان الناس تقول أن الحاج احمد اتجوز بدل ما يقولوا الحاج احمد ماشي في الحرام مع واحدة ،يقولوا راح بيت مراته ولا راح بيت عشيقته أو خليلته أو ....

_انا مسمحش لك تقولي اي كلمة غلط 

_,انا مغلطتش فيك لحد دلوقتي ،ولا عايزة جوزي الحاااااج احمد حد يقول عنه كلمة غلط لو عايزة تقابليه في بيتك معنديش مشكلة،المأذون تحت في العربية ومعه اتنين شهود نكتب الكتاب ونقسم ايام الاسبوع بينا وكله بشرع ربنا .نظرت كوثر لها ولا تدري ماذا تفعل ؟!احمد بالنسبة لها مجرد بضعة آلاف من الجنيهات ستحصل عليها ،واكثر حاجة تعملها معه أن تتزوجه عرفي وفي السر لتحصل علي نقود أزيد ،لكن ما تعرضه الحاجة أربك حساباتها وأحرج الحاج احمد وجعله يري نفسه صغير أمامها جدا 

_قلتي ايه يا حلوة نجيب المأذون ؟!شوفي يا حلوة قدامك حل من اتنين نكتب الكتاب دلوقتي أو تبعدي تماما عن جوزي ولو فكرتي تقربي تاني هوريكي وش ربنا  يقدرك عليه ،قرارك ؟؟

_تهديد دا ؟!

_ايوة تهديد تصريح واضح واسألي الحاج عني وهو هيعرفك انا مين !!! ،ادخلي جوة شوية فكري واطلعي ليا باختيار من اتنين  ،قووووومي دلوقتي كانت نظرات الحاجة باردة وصارمة لدرجة اخافت كوثر ،فدخلت للحاج احمد ،حاولت أن تخفي خوفها منها وتظهر أنها حزينة ومجروحة لكن كلام الحاجة افاقة ،_شفت مراتك بتتكلم معايا ازاي ؟!

_الحاحة مقالتش حاجة غلط ،تعالي نخرج ونتجوز دلوقتي وساعتها محدش هيكون له عندنا حاجة 

_نتجوز كدا علي طول 

_مانتي كنتي عايزة تتجوز عرفي في السر ،اهو ربنا كرمنا وبعدنا عن شبهة الحرام وهنتجوز رسمي وبعلم الحاجة عايزة افضل من كدا ايه ؟!

_يعني دي  تتحكم فيا انا 

_حاسبي علي كلامي دي تبقي مراتي الحاجة فاهمة ومش هسمح لحد يتكلم عنها بالغلط كفاية أنها جاية علي نفسها علشان معملش حاجة غلط 

_وانت وجودك معايا غلط ،انا مسمحش تقول كدا .

_الغط اني اكون في شقتك  لوحدنا وانت مش مراتي .

_ليه انت رجل محترم وكبير وانا ست محترمة هيحصل ايه يعني ؟!

نظر إليها طويلا وهو يتذكر ما كان علي وشك عمله قبل مجئ الحاجة فاستغفر الله وأحس فجأة بكره لتلك المرأة لو أرادت الحلال لفرحت بعرض زوجته.

_رايك ايه ؟!

_انت راجل متخلف ،اطلع بره خرج الحاج مع زوجته بعد أن قبل يدها

 يتبع 

#المحلل

 #جيهان محمد



Comments
* The email will not be published on the website.