المحلل-5


المحلل ........5 

جلس الحاج احمد مع والد سهام 

_انا مش عارف اعمل ايه مع سهام ؟!والله انا اسف ونفسي اعوض البنت الغلبانة دي ،بنتي خلاص اتجننت ،حبها لعصام جننها

_مش مسألة حب بس ،سهام انت دلعتها اوي بعد وفاة أمها

 _قلبي كان وجعني عليها ، امها سابتها لحمة حمرا ،ماتت بعد ولادتها بكام شهر ،محستش بحنان الام وحنيتها ،دلعتها بزيادةيمكن مش عارف .

_انت فعلا دلعتها وخلتها أنانية طايحة في الناس كلها وهي عارفة انك هتلم وراها عمرها ما اتحاسبت علي أفعالها ،يمكن اللي حصل دا خير ،درس لها علشان تتعلم 

_انا سبتها عاملة زي المجنونة بتضرب رأسها في الحيطة ،الدكتور أداها حقنة منومة علشان تهدي دخلت هنا وسمعت اخر كلام والد سهام فاخفضت رأسها واحست بالذنب ،لا حظا وجودها ،فقام علي الفور والد سهام ليأخذ منها الشاي ويمسك يديها ويجلسها بحنية 

_انا اسف يا هنا يا بنتي ،والله سهام طيبة اوي لو اتقابلتوا في وضع غير كدا كنتوا بقيتوا أصحاب اوي .

_انا اللي اسفة ،انا مش عارفة هي ليه مصممة تتهمني ليه ؟!!!!!والله العظيم يا عمو انا معرفش الاستاذ عصام وعمري ما اتكلمت معه قبل كدا 

_عارفين يا بنتي ومتأكدين كمان ،انت بنت محترمة وأهلك احسن ناس ،احنا كنا اصدقاء أبوكي الله يرحمه وعارفين هو مربيكي ازاي 

_لما هو كدا فيه ايه ليه مصممة تتهمني ؟!انا ذنبي ايه ؟نفسي بس افهم ايه الغلط اللي عملته انا بتحاسب  علي ايه ؟!نزلت دموع هنا احساسها بالظلم الواقع عليها قهرها،دخلت الحاجة لتحتضن هنا 

_مش انت السبب يا هنا ،فيه حد بيلعب في رأس سهام ،البنت حد بيشحنها ضد هنا وعصام _انت بتقولي ايه يا حاجة وضحي كلامك 

_انا عارفة سهام ومربيها علي ايدي ،هي مجنونة وطايشة بس مش لدرجة أنها تتهم الناس بالباطل فيه حد ملئ دماغها جامد اوي وانتوا عارفين الزن علي الودان أمر من السحر _وايه مصلحتهم في كدا ؟!

_يخربوا بيتها وبيت هنا 

_ليه ؟واشمعنا هنا وسهام ،سهام بعيده عن هنا ،مفيش حاجة تجمع عصام ومحمود_انا مش عارفة تفاصيل بس دخلتها  بتقول واحدة مشحونة وملعوب في مخها ،مالك يا حاج احمد ساكت اوي كدا ليه ،انت عارف حاجة ؟!

_الدكتور محمود اتجوز امبارح ،عارف اتجوز مين ؟!نظر بتمعن لوالد سهام

 _شيماء بنت خالة سهام ،غلطانة يا حاج 

_لا يا حاجة انت تغلطي ابدا ،مش أسأل انتي عرفتي ازاي ؟!لاني عارف المعلومات لوحدها بتدحرج وتقع في حجرك ههههه

_شيماء بنت العقربة كوثر ،يا ساتر اقلب القدرة علي فمها تطلع البنت لامها ،بس البنت دي بعيدة عن سهام 

_لا مش بعيدة طول ما كنتوا في القعدة كانت بتكلم سهام كل شوية ،سهام تقوم تدخل البلكونة وتكلمها براحة وترجع شايطة _شيماء  دي بتعمل كل دا علشان محمود ،كانت قالت وانا اسيبه وابعد خالص ،هو محمود دا ....    .........منه لله صمت الجميع قليلا

_لعله خير ،المهم كويس اني اخدت كل مستحقاتك المادية من محمود قبل ما يتجوز  العقربة دي ،بكرة يقول حقي برقبتي 

_محمود!!!!!!!!! بكرة هي اللي تقول حقي برقبتي

  _هما الاتنين يستحقوا بعض  المهم يا بنتي انا اخدت فلوسك وحطيت عليهم فلوس من عصام والحاج ابو سهام واشتريت لك الشقة اللي جنبنا دي روحي شفيها وشوفي عايزة تعملي فيها ايه وبكرة ننزل نشتري العفش علي ذوقك يا عروسة واشتري كل اللي نفسك فيه _بس يا عمي كدا كتير اوي وعمو يدفع كمان ليه 

_لا يا هنا مش كتير ولا حاجة ،انا دفعت تمن غلطة بنتي ونفسي تسامحيها ومتشليش في قلبك منها 

_انا سامحتها يا عمو علشان خاطرك، بس هي تشلني من دماغها

_ربنا يسهل يا بنتي تم تجهيز الشقة سريعا واشترت هنا مستلزماتها وجلست معها الحاجة تنصحها  مثل  ام تنصح بنتها لتحافظ علي بيتها وزوجها ،علمتها بعض الاشياء وافهمتها ما غاب عنها ،ربما لو كانت سمعت هذا الكلام قبل زواجها من محمود لاختلفت الوضع .لبست هنا فستان فرح وجلست مع البنات ،حاولوا يدخلوا عليها البهجة بعمل فرح علي  الضيق بسيط في الشقة  وتركوها بعد ما أعادت عليها الحاجة نصائحها ،وتركتها لتغير ملابسها وتلبس قميص نوم أحست فيه بالخجل الشديد ولكن كلمات الحاجة شجعتها لتخرج حيث يجلس عصام بعد أن بدل ملابسه وجلس يشاهد التليفزيون وهو ينتظرها 

_سبحان الله مين دي ؟!هو انا دخلت شقة غلط ،الليلة دي ليلتنا امتدت يد عصام ليمسكها فما كان منها إلا أن تصرخ وتتكور علي نفسها وتظهر عليها علامات الرعب التي ارعبت بدورها عصام فوقف للحظات لا يعرف ماذا يفعل

 _هنا اهدي خالص ،بصي انا مش هقرب منك خالص ،فاهمة ،انا مش هحاول أمد ايدي ناحيتك نهائيا اقولكرفعت هنا رأسها ودموعها تنزل كالشلال

 _ا....اااااانا اسفة مش هعمل كدا بس انا 

_لا لا اهدي خالص ،اقولك علي فكرة ادخلي اقلعي فتحت هنا عينها وبرقت :اقلع 

_لا لا انت فهمتني غلط اصبري اخلص كلامك ربنا يهديك .....أيوة اصبري كدا  واسمعيني ،ادخلي غيري حلوة غيري اهو علشان متفمنيش غلط غيري ريش الفرخة اللي انتي لابساه دا والبسي ترنج ولا بيجامة ولو حابة تعالي كلي معايا واتفرجي علي الماتش اصلي مش هينفع اتفرج علي الماتش تحت علي القهوة الناس تقول ايه ماشي وبعدين انت تنامي في الاوضة دي وانا هنام في الاوضة التانية اللي هناك دي  ماشي يا قمر احمر وجه هنا 

_لا مش قصدي ظهر الحزن علي وجه هنا 

_لا مش قصدي بصي بقا، انا كلامي عادي بلاش حساسية زيادة ،ممكن اقول يا قمر وممكن لو اتعصبت بقول كلام كدا ولا كأنك سامعة حاجة متركزيش معايا وانا عصبي ماشي ولا لما تبقي حلوة اوي كدا  هزت هنا رأسها وجرت علي الحجرة لتغير ملابسها ،كان نفسها تقول للحاجة أنها عملت كل حاجة قالت لها عليها لكن ترسبات الماضي قيدتها ،غيرت ملابسها لتجد عصام اعد السفرة وجلسوا للأكل 

_حضري كوبيتن شاي حلوين من ايديك الحلوة دي وخلينا نتفرج علي الماتش ماشي أحست هنا بخدودها تحمر فهزت رأسها موافقة وهربت من أمامه تابعها عصام بنظره : معقولة الجمال والحلاوة صبرني يا رب خرجت هنا  ومعها الشاي وطبق فيه فشار وبعض الكانز وجلست بجانبه  لتشاهد الماتش 

_ايه دا كله مكنتش اعرف انك خبيرة في الكورة كدا ،دانتي طلعتي داهية برقت هنا  ثانية _فيه ايه يا جعفر مش قلنا مدقيش علي كل كلمة بقولها ،خليك ايزي كدا معايا

 _طويب

 _طويب ههههههههه 

تدور سهام في الحجرة وهي تكاد تحترق من داخلها ،مجرد احساسها أن عصام مع أخري الان يمزق قلبها ويكاد ينفجر ،جلست علي الأرض وظلت تصرخ وتصرخ

 _مالك يا بنتي فيه ايه ؟!انت اتجننتي بتعملي في نفسك كدا ليه

 _عصام اتجوز عليا يا بابا ،عصام مع واحدة تانية ،عصام بيخوني ،عايزة اروح اقطعها حتت حتتت باسناني ،الحيوانة السافلة 

_حرام عليكي يا سهام نفسك بقا كفاية ظلم في الناس ،والله حلال اللي عمله عصام فيكي علشان تتربي 

_باااااابا ابعد المتخلف دا عني انت ايه معندكش احساس لسه بتدافع عنها بعد ما خربت بيت اختك 

_والله ما حد  خرب بيتك اللي انت ،مشيتي ورا كلام شيماء بنت خالتك وصحابتك لحد ما خربوا بيتك 

_شبماء مالها كانت بتفتح عيني علي السافلة قليلة الرباية دي 

_يعني كنتي بتتكلمي شيماء بنت خالتك يا سهام 

_اصل يا بابا دي بنت خالتي وصلة رحم والله يا بابا عمرها ما عملت ليا حاجة وحشة _عنجد شيماء ،شيماء في نظرك ملاك ناقص جناحين مش كدا يا هبلة ،عاملة علينا مفتحة وانت حمارة وبديل كمان 

_انت طول عمرك بتكره شيماء مش عارفة ليه 

_علشان حرباية وقلبها اسود وهي وامها كانوا بيكرهونا ،وكانت امها بتقوم امي علي بابا وكانت عايزة تخرب بيتنا ولما ماما ماتت كانت عايزة تتجوز بابا 

_عمر كفاية كدا

 _لا يا بابا مش كفاية عايزة تعرفي شيماء هانم كانت بتقومك علي هنا ليه ؟علشان هنا تطلق  وهي تتجوز الدكتور محمود 

_انت كداب 

_لا مش كداب قلها يا بابا 

_شبماء اتجوزت الدكتور محمود من اسبوعين 

_بابا اهتزت سهام لسماع الخبر واحست بقدمها تخونها واسودت الدنيا في عينها ،امسك عمر أخته قبل سقوطها علي الأرض فاقدة الوعي ووضعها علي السرير 

_ليه يا بني تعمل كدا ،اختك مش هتستحمل كل دا 

_اسف يا بابا حضرتك غلطان ،لازم سهام تعرف مين عدوها وتأخد حذرها منه ،مش يمكن لو كانت عرفت عمايل خالتي وبنتها من زمان كانت مصدقتش كلامها ومسببتش المصائب دي كلها ولا كان عصام اتجوز هنا 

_يا بني انا كنت يحافظ عليكم ومكنتش عايزكم تشيلوا من خالتكم علشان صلة الرحم 

_نصل رحمنا أيوة واحنا عارفين الحقيقة علشان منضربش في ضهرنا ،عمري ما هنسي أنها السبب في موت ماما ،فيه ناس كل ما يقربوا  مننا  يسببوا لنا الاذية ،بعدهم رحمة لنا وكمان كشفهم واجب يا بابا نظر عمر الي والده وكأنه يلومه ويذكره بماضي تمني لو اتمحي من الوجود لكن الحقيقة مهما غابت تعود لتظهر بطرق لا نتوقعها،لم يكن يتخيل أن ابنه يعرف الماضي ولم يكن يتخيل بعد ما حدث أن تعود شيماء وامها للظهور في حياتهم وتأذيهم للمرة الثانية ،ربما يكون عمر علي حق

يتبع ,,,,,,,,,,

دكتورة \جبهان محمد 

الصفحة الرسمية حكايا جيهان 

#المحلل

#جيهان محمد

Comments
* The email will not be published on the website.