المحلل - 25



المحلل ........25

دفعت شيماء من المال الكثير لتجعل شقتها مثل شقة محمود لترضي امها وتؤمن نفسها ضده  ،كانت تدفع بلا أهمية للمال يكفيها أنها أصبحت زوجة عصام .

_ممكن افهم يا خيبتي  التقيلة الفلوس دي سحبتيها كلها ليه ؟!

انتي مش قلتي أن عصام هو اللي بيدفع تمن الشقة ،كنت بتضحكي عليا ،هتعيشي هبلة وتموتي مفلسة .

_عليك نور أيوة انا هبلة بس عايشة وفرحانة اوي كمان ،عايزة ايه بقي .

_يا عبيطة عصام اول ما يأمن نفسه من اي فعل من محمود هيرميك يا عبيطة ،عصام دا واحد مالوش امان بيجري ورا  اي جيبه مفتوحة ،انت غبية غبية .صرخت كوثر بكل قوتها وظلت تعيد كلمتها الأخيرة غبية غبية الي أن تعبت من الكلام في حين كانت شيماء تختار بعض صورها المثيرة جدا لترسلها إلي عصام ،ليتبادل معها شات قذر جدا جعله يطلب منها اللقاء بسرعة ،قامت شيماء لتخرج وتترك والدتها تصرخ وتشتم من جديد ،جلست لتتنفس وتحاول أن تفكر كيف تتخلص من هذا الرجل الذي سيسبب في فقرهم ،افاقت من تفكيرها  لتجد فاروق واقفا أمامها ،افزعها دخوله المفاجئ ،لم تدري ماذا حدث  للحظات ينظر لها وتنظر إليه وكأنه يكتشف غبث تلك المرأة ،كل ما يتخيل أنه عرفها ،اكتشف أنه مخطئا.

_ممكن نشرب شاي سوا .

_حاضر .أحضرت كوثر الشاي وما أن انتهوا منه حتي نظر إليها فاروق وتكلم وهو ينظر إلي عينها مباشرة 

_مبروك يا هانم .

_علي ايه ؟!مش فاهمة           فاروق وحشتني اوي 

_وانت كمان وحشتيني اوي يا كوثر يا مراتي .

_فاروق انت بتقول ايه ؟!

_ايه انتي مش قلتي لاولادي انك مراتي .

_مش كدا،انت مش فاهم انا هوضح لك كل حاجة .

_ايوة قولي يا مراتي يا قلبي انا سامع ،خدي كل وقتك وفكري كويس .

_انا بحبك يا فاروق ،انا اللي كنت مفروض تكون مراتك مش فريدة ،كان لازم اكون معاك وانت مريض ،لكن ماكنش ليا صفة ،اقول ايه انا حبيبته ،للاسف مينفعش ،فقلت اني مراتك علشان يدخلوني .

_ايوة ولما انت حبيبتي سيبتيني ليه مرمي علي الأرض وانا بموت وهربتي ليه ؟!رشيتي البواب علشان ميقولش انك كنت عندي ليه ؟!

حاولي تقتليني ليه يا كوثر ،خليتني أمضي علي ايه وانا تحت تأثير الدواء اللي حطيتيه في الشاي ،ايه مكفيكيش كل الفلوس اللي سحبتيها مني كل السنين اللي فاتت ،فكريني كدا كنتي بتأخدي الفلوس ليه ؟!

_انت عارف كويس انا بأخد الفلوس ليه ؟! ودا أقل من حقي وحق بنتك يا فاروق ،اوعي تنسي ان شيماء بنتك .

_اه هي شيماء بنتي ،صدقي نسيت ،ولما هي بنتي ،ازاي تتجوز عصام جوز بنتي سهام ،ازاي توافقي علي كدا ،يلا وضحي يا هانم .اتكلمي ،ايه القطة اكلت لسانك ،ضحكتي عليا زمان وقلتي أن شيماء بنتي وصدقتك لاني غبي وكنت بتنيل اشرب خمرة بتنسيني انا كنت بعمل ايه ؟! 

كنت متوقع أما اقوم من الغيبوبة الاقيك كشفتي السر اللي حافظت عليه السنين اللي فاتت لكن انت فأجاتيني ولقيتك بتكدبي وتقولي انتي مراتي ،فكرت شوية ليه ؟!لما شيماء بنتي ليه مكشفتيش عن دا الا إذا كنت خايفة ،انك لما تقولي كدا اول كلمة هيقولك اعملي تحليل دي إن إيه وساعتها هتتكشف كذبتك صح ،فلجأت لكدبة انك مراتي واني كتبت لك نص الشركة ،بعد ما خلتنيني أمضي وانا شبه غائب عن الوعي ،انا بقي هرد لك بالمثل.

_تقصد ايه ؟!بدأت كوثر تحس انها غير قادرة علي التحكم في نفسها .

_انت عملت  ايه ،فاروق لا مش ممكن .

_لا ممكن عايزة تعيشي أمضي يا مراتي يا حبيبتي اخرج فاروق الاوراق وجعلها توقع عليها  .

_فاروق هات الدواء ،فاروق متسبنيش كدا فاروق .غابت كوثر عن الوعي ،بينما خرج فاروق ومعه اوراق تنقل إليه كل أملاك كوثر وحسابها في البنك ،الان ما تخاف منه كوثر حدث ،أسوأ كوابيسها تحقق وأصبحت فقيرة .دخل عمر علي أخته ليجدها غارقة في العمل ،لا يعلم حقا هل يشفق عليها ام يعنفها لما  تقبله من افعال زوجها .

_سهام خلصتي .    سهام

 _ايوة كدا خلصت،متقولش فيه شغل تاني محتاجة مني النهاردة .

_لا مش شغل ممكن نتكلم شوية .

_ايه ؟!حبيب أخته قرر يتجوز صح .

_لا ،عايز اتكلم عن عصام وأفعاله ._ايوة.

_عصام اتجوز عليك ،انت عارفة .

_ كلنا عارفين .نظر إليها اخوها ،الان يعرف أن أخته تعرف كل شئ وتوافق عليه  وتنوي أن تكذب عليه .

_سهام عصام اتجوز .صمتت قليلا ،تحتاج أن تتلاعب بالكلمات حتي لا تخوض تلك المناقشة 

_ايوة ،المسألة غصب عنا كلنا ،عصام غلط انا عارفة ،بس البنت غلبانة و...

_غلبانة ،انت بتهزري غلبانة غلبانة 

_ايوة البنت حامل ولازم الولد يكون له أب .

_شيماء حامل .

_لا مديحة         شيماء مين ؟!

_مديحة مين ؟!انتي بتتكلمي  عن مين ؟!

_انت قلي انت بتتكلم عن ايه ؟!

_عصام جوزك اتجوز شيماء بنت كوثر ،مين بقي مديحة ؟!

_اه اه اه مديحة دي اتجوزها عصام علشان حامل   .نظر لها عمر وهي تشبه من ضرب علي رأسه لكن شفقته عليها تتضاءلت بل ام تعد موجودة ،لا يفهم لماذا تقبل امرأة مثل أخته بكل تلك القذارة .

_كدا عصام متجوز أربعة ،يا سلام كدا بقي خلاص هنرتاح من غراميات السلطان عصام .

_لا ماهو طلق هنا .وقف عمر وهو يصيح 

_بجد ،انتي متأكدة .

_متفكرش حتي في الموضوع هنا هترجع لمحمود ،عصام كان مجرد محلل علشان تقدر ترجع تاني له .عاد ليجلس ،يعرف أن الفكرة نفسها مستحيلة حتي لو كانت تعجبه ،فالزواج ليس مجرد اعجاب لكن اشياء كتير تحتاج إلي تفكير .

_مش مهم ،المهم دلوقتي هتعملي ايه في جوزك ._مش عارفة .

_سهام انت لسه مستنية ايه ،اطلبي الطلاق دا ميستحقيش ،راجل غير مؤتمن ارميه ورا ضهرك وكملي حياتك .

_واولادي .

_اولادك لسه صغيرين يعني لازم يكونوا معاكي  دا القانون ،القانون في صفك ._ولما يكبروا عصام ياخدهم مني اموت .

_انت لسه باقية عليه ،لسه عايزة تبقي مراته ؟!صمتت سهام ،لو قالت لأخيها عما تفكر فيه لن  يفهمها ،لا أحد يفهمها الا من مر بما تمر به .عادت سهام للبيت لتجد عصام مع الاولاد يلعب معهم ،جلست تراقبهم ،سعادة اولادها ام راحتها ،الاولاد غدا يكبروا ويتزوجوا وتبقي هي مع زوج لعوب ،كل يوم حكاية ،ام تتطلق وتعيش وحيدة ، هل تقدر أن تعيش لوحدها ؟!ام تقدر تعيش مع عصام 

_سهام حبيبتي .بدأ يدلك يدها وقدمها ويقبلها ،وهي صامتة لا تصدر أي رد فعل ،هي غارقة في أفكارها ،لم تعد تصدم من أفعاله ،لا تفرح ولا تحزن ،المشكلة الان اولادها المشكلة الحقيقة ،ليس ذنبهم أنه تزوجت رجل غير مسئول كما كان يقول والدها ،ليتها استجابت لرغبة والدها وابتعدت عنه ،هل تقدر أن تعود إلي الوراء لتصلح تلك الغلطة التي ستدفع ثمنها واولادها الباقي من عمرها .اندفع الاولاد يقبلونها و يدلكون لها يديها واقدامها كما يفعل ابوهم.

_ايه رايكم نخرج نتعشي في مطعمكم المفضل ،مين موافق ؟!ارتفع صراخ الاطفال يهللون ويقبلونه ،بينما سهام تنظر إليهم في صمتها بدون أي رد .ذهبوا الي المطعم ،اكل الاولاد ولعبوا ،وعادوا يغنون في العربية حتي ناموا  .

_شايفة عاملين ازاي ؟!زي الملائكة ،انا مقدرش افكر لحظة اني اقدر اعيش من غيركم ،انت كل حياتي ،انا ممكن اموت من غيركم ،لا شغل ولا اي تفاهة في حياتي تقدر تعوض وجودكم ،انا اموت من غيركم انتم حياتي مش عيلتي ،انت فاهمة يا سهام ؟انا ممكن استغني عن اي حد ،اي شخص في حياتي ممكن اسيبه علشانكم ،اي غلطة ممكن اصلحها ونقدر نعيش تاني مع بعض أسرة سعيدة ،احنا اللي بينا كتير ،سهام انتي سمعاني ،سهام ؟! انتي نمتي والله بحبك اوي .لم تكن سهام نائمة بل كانت تسمع كل كلمة قالها ،لكنها مازالت حائرة ،كلمات عصام لا تريحها .قامت سهام من النوم لم تجد عصام بجانبها ،الحقيقة  أنها استراحت لغيابه لكن ما ازعجها واخافها عدم وجود اولادها أيضا ،بحثت في كل مكان ولم تجدهم ،رنت علي عصام فلم يرد ،ساعتين قضتها ،كادت أعصابها تنهار من كترة القلق ،هل اخذعصام اولادها وهرب ،لا مش ممكن ،كلامه امبارح ازعجها وكلام عمر أيضا ،عمر تكلم عن القانون معقولة عمر استشار محامي ،لو كلم محامي مفيش قدامه غير احمد ابراهيم ،لا مش ممكن ،احمد صديق عصام لا دا انتيمه،معقولة يكون قال حاجة لعصام .اتصلت بعمر تتمني أن ينفي شكوكها لكنه أكدها ،كادت تصرخ،انفتح الباب لتجد اولادها يدخلون ومعهم البيتزا التي يحبونها والكثير من الألعاب،اخذتهم في حضنها تبكي .

_مالك يا قلبي .اختطفها عصام من حضن اولادها ليمسك بها ويحتضنها هو .

_فيه ايه كل الدموع ليه انتي فكرتيني اخدت الاولاد وهاجرت عند اخويا في استراليا ومش هتشوفيهم تاني        هههههه مالك بتبصي ليا كدا انا بهزر معاكي ،يلا يا قلبي جهزي نفسك علشان نفطر وتسافر السخنة نقضي يومين .

_حاضر .

يتبع 

#المحلل 

#جيهان محمد

 

Comments
* The email will not be published on the website.