View My Stats

المحلل - 24



المحلل .......24 

اخر ما يحتاج إليه الإنسان أن يري شخص تسبب في ظلمه ،واخر ما تمنت هنا هو أن تري سهام ،لكنها وجدت نفسها أمامها وجه لوجه ،سهام خرجت من عند الحاج احمد وكادت تخرج من العمارة حتي عادت إدراجها لتدق باب هنا فهي تحتاج علي الاقل لتفهم .جلست سهام تشرب الشاي وهي تنظر لهنا تنتظرها أن تتكلم ،شربت هنا الشاي في هدوء مماثل فهي هربت من مسئولية المواجهة وطلبت من الحاج احمد أن يبلغ سهام ما حدث ،لكن واضح أنه لم يستطع أن يوصل لها ما تريد أن تسمعه ،الان ستضطر هنا لتحكي كل شئ وقبل هذا عليها الاعتذار لألم ووجع سهام .

_انا اسفة .

_علي ايه ؟!

_علي اي الم اتسببت لك فيه ،عمري ما تخيلت انتي كنت بتتوجعي ازاي الا لما جربت بنفسي ._كدا كويس ،ممكن بقي تحكي لي ازاي وبالتفصيل لو سمحت .

_بلاش يا سهام صدقني ،التفاصيل هتوجع وبس .

_وانا اتعودت علي الوجع ،محتاجة افهم كل حاجة لو سمحتي .كلام سهام  يؤكد رغبتها في المعرفة علي عكس يديها التي تهتز بفنجان الشاي وقدميها التي تهتز بعصبية واضحة ،جعلت هنا تشفق عليها .

_اولا عصام ميستحقش حبك ولا عمرك ،عصام دا زبالة اوي .

_ولما هو زبالة اتجوزتيه ليه ؟!

_لما اتجوزت عصام ماكنتش اعرفه ولا كأن فارق معايا حاجة خالص، انا كنت جثة بتتنفس وبس ،عايشة لاني موجودة بدون رغبةمني في الحياة ، اهلي ماتوا ،اخواتي باعوني والشغل والدراسة ضاعوا مني وعشت مع زوج مش قادرة اقبله ،وجيتي انت اتهمتيني في شرفي ،اصبحت بلا مأوى كان فكرة جوازي من عصام فكرة الحاج احمد يمكن لانه كان عارف اني من غير عصام محدش يرضي بأنه يتجوزني بعد الفضحية ،انا موافقتش علي جوازي انا ماكنش فارق معايا حتي لو طلبوا أنهم يقتلوني مكنتش هتعرض ،كل زي بعضه ،اتجوزت عصام وهو طبعا انت عارفة استاذ في معاملة الستات رفعني للسما ،لون حياتي باجمل الوان ،عشت معه اجمل ايام حياتي .صمتت هنا قليلا ،سهام يخفق قلبها  بطريقة واضحة ،غصب  عن هنا كانت سكاكينها تغرس في قلبها  .

_كملي .

_لكن عصام كان بيرفعني للسما وبعد شوية يرميني في سابع ارض يجرح قلبي وروحي ،في أقل من شهرين طلقني مرتين ،حسيت بالضياع ، حاولت ابعد عن فلكه شوية ،رجعت لاهلي ،عرفت اني كنت غلطانة في احكامي حتي علي عصام نفسه ،المهم أني اكتشفت أن عصام يعرف اخت  زوجة أخي ،اعتقد انك قابلتهم هنا لما    وأشارت هنا برأسها لتتذكر سهام فتخفض رأسها خجلا 

_المهم علاقة عصام معها طويلة وهي متجوزة واطلقت علشانه  علاقة قذرة لدرجة أنها       هي حملت مرتين منه قبل كدا وعصام أجبرها أنها تجهض نفسها والآن هي حامل منه ودي فرصتها الأخيرة وكان لازم يتجوزا علشان الولد .

_والحاج احمد هو اللي ضغط علي عصام علشان يتجوزها ويطلقك  ؟!

_لا الحاج احمد كان شاهد فقط علي اللي حصل .

_ايوة ايه اللي حصل يا هنا انتي بتهربي ليه ،ايه أسوأ من اللي قلته دلوقتي وعمالة تلفي وتدوري علشان متقوليش .

_بصي بقي شيماء علي علاقة مع عصام .

_شيماء مين ؟!        لا شيماء بنت كوثر .قامت سهام وهي تنظر لهنا تنتظر أن تنفي لكن صمت هنا يؤكد أنها هي ،عادت لتجلس وهكذا تظهر الصورة أوضح ،تصرفات شيماء وكلامها ضد عصام طول الوقت ،كانت بتقومها عليه ،بشككها فيه طول الوقت ،تلك النظرات بينهم ،فعلا غبية من تقرب لي امراة من زوجها حتي لو كانت اختها ،غبية من تعطي الثقة الكاملة لاي شخص وخصوصا زوجها .

_ايوة شيماء علي علاقة من زمان اوي عصام في أول جوازنا اعترف ليا أنه كان بيخرج معها ساعات كدا وانتوا متخانقيين ،لكن اللي اكتشفته أنه لسه بيقابلها وبيحدث بينهم   .......  _علاقة كاملة ،صح .قالتها هنا بصوت خفيض :أيوة .

_ شيماء متجوزة محمود طليقك ،انتي استغلتي العلاقة دي ،صح ،اكيد تبقي غبية لو ما استغليتهاش .

_ايوة ،عصام رفض أنه يطلقني ،انتي عارفة أنه هو اللي  يسيب ،ميتسابش ،علشان كدا كشفت العلاقة دي لمحمود واتفقنا سواء مع الحاج احمد ،محمود عمل مسافر وساب البيت لها وهي لما بيسافر بتقابل عصام هناك ،قبضنا عليهم بالجرم المشهود ،مقدروش يعملوا حاجة عصام مضي علي الطلاق مني واتجوز مديحة ومحمود طلق شيماء .

_وطلبتي من الحاج احمد يقول ليا بعد ما كل حاجة حصلت مش قبلها ,ليه ؟! خفتي اني اقول لعصام أو ارفض جواز مديحة من عصام صح ،بعد ما عملتي اللي انت عايزاه ،واصبح أمر واقع المفروض اقبله؟صح .

_مش كدا بالظبط ،يمكن كنت خائفة أن عصام يعرف فمقدرش اخلص منه ،انت لسه قدامك الفرصة انك تخلصي منه .

_تفتكري اني اقدر اخلص من عصام بسهولة زيك كدا !!

_متقلقيش لو عايزة تطلقي، عصام غصب عنه هيطلقك .

_ههههه لو كنت عايزة أطلق من عصام كنت أطلقت لما عرفت باول خيانة له ،عصام مش جوزي ،عصام حبيبي وجوزي وأبو اولادي ،ماضي طويل بينا ومستقبل مقدرش انفصل عنه لو حتي كنت عايزة ،اطلق واولادي يعملوا ايه ؟!

يتيموا وابوهم عايش علي وش الدنيا ،تفتكري لو أطلقت عصام هينساها ليا ،هيحاول ينتقم بكل الطرق ،حياة اولادي هتتحول لجحيم ،هيطحنوا بينا ،غير لما أطلق ،عارفة نظرة الناس للمطلقة عاملة ازاي ؟!انا مش هقدر اكون مع اي حد تاني غيره ،مقدرش ،عارفة اني معه بموت الف مرة بس برضة من غيره هموت الف مرة ،مش فارق معايا المي خلاص ،انا حاولت ابعد عنه ومقدرتش ،كنت بموت انا واولادي ،اوي يغرك اسمي ومركزي وكلام الجرائد عليا واني ست قوية وسيدة اعمال ناجحة كل دا مكياج بداري به وجعي ،فكرة الطلاق مستحيلة  علي الاقل في الوقت دا ،انا عندي طلب منك يا هنا .

_اتفضلي .

_مش عايزة عصام يعرف اني عرفت اي حاجة عن اللي حصل دا ،يعمل اللي هو عايزة بس من ورايا ،خلينا  شوية نتظاهر باحترام بعض ،علشان حتي اقدر ابص في المرايا من غير ما احتقر نفسي ، صمتت قليلا واكملت:كدا خلاص تقدري ترجعي لمحمود مفيش مشكلة صح  قالتها سهام وهي تنظر لهنا بنظرة غريبة ولم تنتظر حتي جواب هنا ،خرجت سهام بدون ولا كلمة ،جلست هنا تفكر في كل كلام سهام وخصوصا اخر جملة لها ،الكل يتخيل أنها ستعود لمحمود ،الكل يتكلم وكأنه أمر واقع ،هي الان تعمل مع محمود في شركته ،تتكلم معه كثيرا ،فعلا محمود لم يكن بهذا السوء ،اصبح  لديها اعتقاد أنها من أخطأت في فهمه ،لكن محمود من يوم طلاقها لم ينطق بكلمة عن عودتهم لبعض ،كل كلامهم عن الشغل فقط لا غير ،تري هل انتهي حبه لها ؟

جلست شيماء وهي تزفر بقوة ،عصام من يومها ولم يحاول أن يتكلم معها نهائيا ،عمل لها بلوك من كل أرقامه وتقريبا لا يخرج من البيت ،تربد أن تقابله ،ليس فقط لتعلم ماذا سيفعلوا لكن لأنها اشتاقت له جدا ،عصام حب عمرها ونقطة ضعفها تمنت لو تزوجته بدل سهام ،حتي لو عانت ما تعانيه ،اللحظة التي تقضيها معه بعمرها كله ،لم تحس باي رجل قابلته مثلما أحست به مع انهم كثر ،هي من يومها وامها تعاملها كقطعة لحم رخيصة من يد هذا لذاك ،المهم يدفع والاسم جواز ،تلبس المجوهرات والحرير لكنها في داخلها تعلم حقيقتها جيدا ،حتي محمود كان مجرد صفقة من صفقات امها ،كانت كل ما تريده أن تبعد سهام عن عصام ولكنها أخطأت وقربت عصام من هنا ،ودبستها امها في جوازة محمود الذي لا يرقي بأي حال ليكون بجانبها، معه تشعر أنها صحراء تمتلئ ذهب وماس بلا حياة .

_ايه يا غلطة عمري ،البيه رد عليك ؟!

_وانت عايزة منه ايه ؟!

_عايزاه يتجوزك طبعا .قفزت شيماء من مكانها :بجد يا ماما !!

_مش علشان اللي في بالك دا يا غبية .

_اومال ايه ؟!

_لازم تتجوزوا  وفي شقة زي بتاعة محمود ،نفس الديكور بالظبط .

_اشمعنا 

_غبية ،غبية ,تفتكري أن محمود اللي رتب كل دا ،مش هيسجل لكم فيلم مثير ملهلب  ،يبقي راجل اهبل ،ومحمود مش اهبل محمود راجل منظم جدا وبيعرف يأخد احتياطاته كويس.

_ممكن يكون مسجل كل حاجة ،بس انا خلاص مش مراته وميقدرش يعمل ليا اي حاجة ،اىمحامي قال كدا .

_انتي هبلة صح ،انتي عارفة محمود مضاكي علي ايه ؟!

لا وطبعا انا معرفش يعني يا خيبة عمري ممكن يضربنا في أي وقت ،لكن لو اتجوزتي انتي والموكوس بتاعك ،يبقي خلاص نقدر نقول أنه سجل دا بعد جوازكم وأنه راجل مجنون ،المهم  خليكي وراه لحد ما يرد عليكي .ظل محمود ايام مستخبي داخل غرفته ينتظر تباعات ما حدث ،لكن لا شئ يحدث ،فبدا يتشجع وخرج من بيته ورجع شغله تاني،ومع الوقت تعامل عادي  وكأن شئ لم يحدث ،كان يقابل أحدي الفتيات التي تعرف عليها ويغرقها في بحور عشقه وهيامه حتي وجد شيماء فوق رأسه ،اصابه الخرس ،ازاحت الفتاة من أمامه .

_معلش يا قلبي كدا محتاجة اتكلم مع جوزي حبيبي كلمتين كدا .

_جوزك ،ايه ،انت متجوز ،انا اسفة اني عرفت واحد كداب زيك كدا .مشت الفتاة وظلت شيماء معه لتحكي له ما قالته امها .

_وانا يهمني ايه من كل دا ؟ 

_يهمك سهام يا قلبي تفتكر لما يوصلها الفيديو المثير بتاعنا هتفرح  بيك اوي وتقوم ترقص لك ولا هتطلب الطلاق علي طول .نظر لها عصام وهو يفكر ،هو يقبل أن يخسر اي امرأة الا سهام ،لا يتخيل حياته بدونها وبدون أولاده ،هو صحيح بيعرف ستات كتير من وراها ،لكن هو عمره ما اعتبرها خيانة لها ،سهام جزء منه ،مش بس مراته ،لا دي جزء منه زي ايده رجله ،هي مش ممكن تبعد ابدا عنه مستحيل يقبل أنها تفكر مجرد تفكير في أن تبتعد عنه ،سيفعل أي شئ ليمنع هذا .

_هنتجوز في السر ماشي .

_ماشي يا قلبي ،يلا بينا .

ديتبع

 #المحلل

 #جيهان محمد

Comments
* The email will not be published on the website.