View My Stats

المحلل - 21



المحلل .........21

ظل عصام يدور بالعربية وهو غضبان لا يدري ماذا عليه أن يفعل ؟يريد أن يعود فيكسر رقبة هنا ،الان يعتقد أنها تزوجته لتستطيع العودة مرة أخري لمحمود  ،هو لن يسمح لامراه ان تتلاعب به يكفي إحساسه بأنه خسر سهام بسببها ،صحيح أن سهام لم تطلب الطلاق الي الان ولم تحاول حتي مواجهته لكنها لم تعد كالسابق معه ،بل أصبح مجرد زوج تظهر معه في بعض المناسبات وكأنه مجرد ديكور يكمل صورتها لكنها تبقي مع والدها بحجة مرضه وهوغير قادر علي رفض هذا الوضع حتي لا يحدث ماهو أسوأ منه ،والان هنا تريد الطلاق ،تجرأت لتطلبه ،هي من كانت تتمني رضاه فقط ،،كانت أشبه بالقطة طوال الوقت تتمسح في رجله ،كيف حدث هذا ،اراد لو هاجم محمود لكنه تراجع فمحمود قادر علي سحقه ،تذكر شيماء  هي مازالت زوجة محمود فاذ به يرسل لها صور هنا مع محمود وكذلك الفيديو وانتظر ليري رد فعلها،انتظر أكثر من ساعة حتي رنت عليه شيماء تطلب مقابلته .

_ممكن افهم ايه اللي انت باعته دا ؟!

_ايه مش واضح دا ايه ؟!

_لا مش واضح ممكن تفهمني ؟!نظر عصام لشيماء الذي لا يعرف هل أمضت الساعة في رؤية الصور ام في تزيين  نفسها لمقابلته .

_البيه جوزك بيقابل مراتي عامل معها غراميات اتفرجي علي الصور يا هانم .

_الصور في محلات لبيع ملابس وأجهزة كهربائية ،ودا تقي بنت اخو هنا ودي اختها اللي واقفة ورا هناك وأعتقد أن دي امها ،ايه دا رايح يعمل غراميات مع العيلة كلها وفي محلات كمان  ،اعتقد لو فيه حد عايز يعمل غراميات كان راح مطعم ،شقة .قالت شيماء كلماتها الأخيرة وهي تنظر إليه نظرة ،بادلها عصام النظر للحظات ،فكر في كلامها و هو يعيد النظر للصور مرة أخري .

_هو انت باردة اوي كدا ليه ؟مش متعود علي العقل دا 

_دا مش عقل ،بس انا عارفة محمود كويس راجل محترم اوي مش الراجل اللي يحب يلعب بديله ،،بصراحة معه اقدر اعيش وانا حاجة بطيخه صيفي في بطني وانام وانا مستريحة ،وعلشان تريحك تقي بنت اخو هنا بتشتغل مع محمود وهو بيحب يساعدها علشان تتجوز زميلها ،فهمت ،محمود راجل مش ممكن يفكر في ست متجوزة ابدا .كانت شيماء تتكلم وهي تقرب يدها من يد عصام الذي لم يمانع في أن  يقرب يده من علي الترابيزة وقدمه من تحتها ._شفت .نظرة شيماء جعلته يتراجع ويجلس معتدلا ويبعد يده وقدمه .

_مين بعت لك الصور دي ؟!

_,صديق 

_صديق ولا صديقة ولا صديقة اوي ولا .........

_يهمك تعرفي ،ايه اشتقتي لي!!

_مش اوي ،حبة صغيرين       وضحكت ونظرت حولها قليلا وكأنها تتأكد أنه لا يوجد من يراقبها .

_وانت اشتقت ليا ؟!

_مش اوي ،حبة صغيرين      وبادلها الضحك وكأنه نسي ما اغضبه وفهم ما حدث .عاد عصام يحمل في يده ورد وطعام ليجد هنا نائمة علي الأرض بجوار الشموع التي ذابت ودموعها علي خدها ،من الواضح أنها نامت وهي تبكي .

_هنا حبيبتي اصحي ،انا عصام حبيبك .صحت هنا لتري عصام وهو يمسك رأسها يسندها علي صدره ويقبلها ،لم تكن قادرة علي الكلام ،بدأت في البكاءوهو يقبلها ويتأسف،حتي هدأت في حضنه .

_ايه رايك يا قلبي ،قومي خدي شاور علي ما اجهز الاكل نتعشي سوا ولو عايزة ممكن نخرج نقعد في أي مكان هادئ مش انت كنت عايزة كدا من زمان ؟قامت هنا ودخلت الحمام ليس للشاور ولكن لتفكر بهدوء ،هذا ما كانت تنصحها به خلود:عمتو حاولي تهدي وبلاش تأخدي اي قرار وانت غضبانة ،فكري قبل ما تتكلمي وركزي تحللي ما يحدث لتفهمي كل شئ .ظلت هنا فترة في الحمام حتي دق عصام الباب عليها ،خرجت لتجلس معه وتأكل وتكمل الليلة معه صامتة وهو يحاول بكل الطرق أن يجعلها تعود لحالتها السابقة معه ،لا يعرف ماذا يحدث معه ،لماذا تصاب النساء بالبرود معه  هل فقد لمسته السحرية ،لا يعرف ولكنه لن يتركها تذهب لغيره ابدا .

_عصام النهاردة الحنا لبنت اخويا ،انا هروح وابات معهم النهاردة وبكرة علشان الفر ح ماشي ._ليه يا قلبي .

_اصل المسافة من هنا لهناك صعبة اوي .

_مفيش مشكلة ،انا هوديك النهاردة ولما تخلصي رني عليا اجي اخدك  ماشي .

_ماشي ،مفيش مشكلة .أوصل عصام هنا أمام بيت أخيها لتقابل زوجة أخيها وابنتها ملك واختها المطلقة التي لا تتذكر اسمها ، اتت تمشي بدلال  ووقفت أمام عربية عصام وركزت نظراتها علي عصام وكان هنا غير موجودة ،حركة كانت كفيلة لتجعل هنا تغلي وتسبب كارثة لكن لعل عصام محقا لقد أصابها البرود هي الأخري فخرجت من العربية ومشت وكأنها لا تراها ،ذهبت  باتجاه ملك لتقبلها وتمشي بجانبها لتدخل البيت .حاول عصام أن يمشي بالعربية لكنها لم تتحرك من مكانها حتي اضطر عصام لينزل ويتكلم معها قليلا .استقبلت ام تقي هنا بترحاب واخذت منها الاشياء التي احضرتها ،بحثت ام تقي  عن خلود وتقي ليستقبلوا عمتهم ،لكنهم كانوا يتابعون ما يحدث بين عصام واخت زوجة عمهم ،دخلت هنا لتراهم يتابعون باهتمام بالغ ما يحدث فوقفت تتابع في صمت مثلهم ،ظل عصام يتجادل معها وهي تحاول الاقتراب منه بدلال وهو يدفعها بعيدا عنه بخشونة واضحة ،فهو يخشي أن يراه أحد وتكون مشكلة وخصوصا أنهم في الشارع في منطقة شعبية .

_تعالي يا مديحة كفاية كلام بقا في الشارع الناس تقول ايه علينا ،اتفضل يا استاذ  عصام .رفع عصام رأسه ليري هنا ومعها بعض النسوة في البلكونة وبجانبهم من تنادي علي مديحة .نظر عصام الي مديحة وهو يكاد يقتلها ،اراد أن يدخل عربيته ويهرب لكن كان الوضع سيزيد تعقيدا بالنسبة له وسيكون في موقف ضعيف .

_اتفضل يا استاذ عصام ،ايه مش فاكرني ولا ايه ؟انا كمال اخو هنا الكبير اتفضل احنا اتشرفنا والله .نظر عصام لكمال الان لم يعد بيديه حيلة فليدخل البيت معه ورائهم تدخل مديحة وهي تتمايل في مشيتها بطريقة مثيرة جعلت كمال يستغفر الله من أفعالها واضطراره لتحمل وجودها .جلس عصام وجلست مديحة بالقرب منه 

 _هو انت تعرف الاستاذ عصام يا ابو تقي ؟!

_اكيد اعرفه دا جوز هنا اختي .

_يا لهوي مش ممكن .قالتها زوجة أخيه وهي تضرب صدرها بيدها بقوة وكأنها مصدومة ،الغريب أن كل من حولها يتابعها وواضح عليهم انهم لا يصدقونها ،بينما وقفت مديحة وكأنها هي الأخري مصدومة .

_عصام حبيبي امشي علشان متتأخرش علي شغلك ولما هخلص هكلمك .اخذت هنا يد عصام وانزلته قبل أن يستطيع أحد أن يتكلم .

_هنا مديحة دي مجرد واحدة اشتغلت معانا فترة وكنت اعرفها من الشغل 

_انا  مسألتش.

_انا بوضح الوضع الغريب دا بس وبفهمك الموضوع .

_متقلقش الوضع مفهوم جدا مع السلامة جلست هنا مع زوجة أخيها وخلود تساعدهم لتجميل المكان وكأنه شئ لم يحدث ،لم تحاول اي منهم أن تتكلم معها في الموضوع ،بل حاولوا بقدر  الإمكان أبعادها عن مديحة واختها ،الذي كان واضح انهم يحاولون التحرش بها ،لكن هنا كانت تتجاهل كلامهم ،اليوم فقط أحست بوجع سهام وأدركت لماذا كانت هجوميه جدا معها ،والان فقط عذرتها ،حاولت التناسي والفرح مع البنات وخصوصا أن تقي بدأت تلين من جانبها وكذلك باقي البنات ._كدا بقي بقيت عمتو بحق وحقيق صح .ضحكت الفتيات ونظرت إليها بشقاوة _انتي متأكدة انك عايزة تبقي عمتو ._انا عمتو صح ايه هو عمتو دي بقيت كلمة وحشة ولا ايه ضحكت الفتيات وحاولت خلود افهامها ._دايما عمتو بتبقي عمتو الحرباية اللي بتسبب مشاكل ._اخرسي يا قليلة الادب انت وهي دانتوا عندكم احلي عمة واطيبهم  كمان هو فيه حد زي هنا .قالتها ام تقي وهي تقبلها ._علي فكرة أنا بنتك مش هي ._وانا العروسة والمفروض انا اللي ادلع مش هي ._يا رب يبارك فيكم كلكم يا رب ،كلكم احلي من بعض ،ربنا ما يحرمني من لمتكم حواليا ابدا .التفوا جميعا حولها يقبلونها حتي ملك ،بينما وقفت مديحة واختها بعيدا ،فما يحدث  لم يكن علي هواهم .

يتبع .........

#المحلل 

#جيهان محمد

Comments
* The email will not be published on the website.