المحلل ..........19

مرت الايام وهنا تعمل وتعيش مع  خلود تتؤنس بها ،وترسل من حين إلي اخر الهدايا لإخواتها وزوجاتهم ،هي لم تستطع أن تواجهم ،تحتاج لوقت لتستوعب الحقيقة وتفهمها ،تتواصل معهم بالتليفون حتي تكسر جبال الجليد في علاقتهم ،وبدأ اولاد اخواتها التقرب منها خصوصا الشباب منهم ،اما البنات فأحست بوجود حاجز خفي بينها وبينهم وخصوصا تقي اخت خلود الكبري .

_خلود تقي مرتضش تأخد الفستان ليه ،لسه شايلة مني ؟!

_بصراحة ومن غير زعل .

_ايوة .

_اه 

_بتكرهني  اوي صح .

_لا غلط ،بتحبك اوي ودائما كنت بالنسبة لها المثال اللي تتمني تبقي زيه ،بس المشكلة أنها صورة طبق الأصل منك كرامتها بتنأح عليها علي طول ،وبتزعل من اقل حاجة وبتحب د محمود اوي وزعلانة منك علشان زعلتيه  .

_نعم بتحب محمود ازاي مش فاهمة ،انطقي ،انطقي يا بت انت ،انت بتبرقي ليا كدا ليه ،فيه ايه بينها وبينه ؟!_

يا سبحان الله فولة  وانقسمت نصين ،اصبري يا حاجة شوية ،ايه قطر مش بيهدي ،امسكي الفرامل .

_هديت اتكلمي علي طول .

_تمام يا افندم ،اولا بتحب د محمود زي ما كلنا بنحبه،

_كلكم بتحبوا محمود ازاي يعني وليه ؟!

_اولا كلنا بنحبه علشان هو شخص كريم ومتواضع ومحترم و ساعدنا كتير اوي اوي ،اما تقي فبتحبه زيادة عننا لانه استاذها  في الجامعة كمان هو اللي شغلها هي وخطيبها وساعدها وبيساعدها علشان تتجوزه ،دمحمود بجد شخص رائع  انت قلت لك من غير زعل  .

_عشان انت شايفه من بره بس ،فيه حاجات مينفعش اقول لك عليها ،محمود آذاني كتير .-ازاي ؟!

_حاجات كتير  بلاش نتكلم فيها علشان مش ناقصة حزن ودموع .

_,طيب وحصان ؟!

_حصان مين ؟!

_حصان جوزك الحالي ؟

_يا قليلة الادب اسمه عصام ودي بقا اللي وراني جمال الدنيا ،علمني الحب ،انسان مختلف تقدري وانت معه تحسي انك في الجنة ،يقدر يعمل اي حاجة تخليك تستسلمي لحبه .

_اها وبعدين يا ست جوليت هو فين دلوقتي ؟!

_عند مراته التانية 

_هو متجوز واحدة تانية عليكي ؟!

_لا هو متجوزني  انا عليها تفرق

 _تفرق ايه ؟!المهم انتوا الاتنين مع بعض_هو اتجوزني انا بعدها يعني أنا حبه الاخير ،الحب اللي نساه نفسه .انا الشهد اللي ميقدرش يستغني عنه 

_ولما هو كدا مش بشوفه ليه ،انا هنا بقالي اسبوعين واكتر  لا شفته وجهه. الكريم ولا سمعت حتي صوته ،ايه زهق من الشهد .نظرت لها هنا وهي تفكر وتتمني من الله ألا يكون كلامها صحيح _هو مشغول شوية ،بصي صورته اهي.رأت خلود الصورة وتغير لون وجهها .

_فيه حاجة، اوي تقولي مش عاجبك  ،اقتلك .

_لا هو عادي ،عمو محمود احلي ،بصي انا جعانة يلا نأكل وبعدين نتكلم .ذهبت هنا وخلود للأكل ،لكن هنا أحست أنها اتغيرت بعد رؤية صورة عصام ،شك لا تعرف سببه ضايقها ،وقبل أن تحاول معها لتفهم ،وجدت تقي تتصل وهي منزعجة 

_الحقيني يا خلود ماما تعبانة اوي ومحتاجة دول الضغط وانا مش معايا فلوس تكمل حقه 

_اهدي شوية انا جاية وعجيب الدوا حالا حاولت خلود النزول وحدها لكن هنا أصرت علي النزول معها .تفاجأت تقي بوجود هنا مع خلود ،كان واضح عليها عدم الارتياح ،لكن هنا تفهمت رفض تقي لها وتجاهلته وتجاهلت معه البرود الواضح في المقابلة ،جبال الثلج بينهم عالية  وإصلاح الأوضاع بينهم صعب هكذا ظنت ،لكن زوجة أخيها ما أن سمعت صوتها حتي قامت من سريرها لتستقبلها بالاحضان والبوس كأنها ابنتها الغائبة عنها ،لحظة دافئة  ذكرتها بحضن والدتها .

_اهلا وسهلا بيك يا غالية يا بنت الغالية ،الله يرحمك يا حماتي .

_ربنا يرحمهم جميعا ،ازيك عاملة ايه يا أبلة .

_بخير الحمد لله ،عارفة دخلتك عليا ردت روحي ليا حاسة بفرحة كأن النهاردة عيد ._متشكرة اوي يا أبلة .

_تعبتي نفسك واتنازلتي واتعطفتي علينا بشرف الزيارة .

_تقي ،اتكلمي كويس ،ادخلي اعملي حاجة عمتك تشربها 

_سيبيها يا أبلة انا فعلا مقصرة معاكم انا اسفة .دخلت تقي فهي لا تريد أن تكمل حوار سخيف  ومستفز ،هي لا تفهم لماذا كل هذا الترحيب بواحدة تعاملهم أسوأ معاملة .

_معلش متأخديش علي خاطرك منها أصلها زعلانة شوية مع خطيبها وشكل الجوازة بتاعتها هتبوظ ،كل ما نقول خلاص  ،يطلع لنا حاجة تلخبط كل حاجة .

_خير ايه المشكلة ؟!

_امه خلصت الشقة وعايزة تفرح بيهم علي العيد واحنا لسه مش عارفين نجيب لا التلاجة ولا الغسالة نعمل ايه ؟؛احنا كنا متفقين علي  آخر السنة ،انا قلتها كدا وعملت زي النار عايزة تاكلنا كلنا ،الست دي هتتعب البت اوي ،عارفة لولا أن ابنها زي السكر والبت بتحبه كنت عرفتها مقامها كويس  ،رفعت الضغط عليا ومش عارفة اعمل ايه ولا اقول لاخوكي ايه ؟!_قوليله التلاجة والغسالة هدية من عمتها و حددوا انتوا النوع والف مبروك ليها ولو اي حاجة ناقصة انا هكملها  .

_بجد يا هنا ربنا يكرمك يا رب ولا يحرمنا منك فرحتي قلبي قامت لتزغرط ،فاشارت لها تقي من بعيد 

_لا يا ماما انا مش عايزة حاجة ،المعاد زي ما بابا حدده واللي مش عاجبه يتفلق.قبل أن تناقشها امها دق جرس الباب ،جرت خلود لتفتح وعلت  صوتها ليفهم من بالداخل من اتي ._اهلا وسهلا د محمود ،اهلا باشمهندس حسين ،اتفضلوا .دخل محمود ليتفاجأ بوجود هنا ،تغير وجهه ،لاحظت هنا نظراته المتركزة عليها وكأنه لا يري غيرها  فاحمرت وجنتيها بدون سبب ربما خجلا بينما احم وجة تقي غضبا لاهتمام محمود بوجود هنا ،انهت زوجة أخيها الموقف،خافت أن تنطق ابنتها لكلمة غلط تسبب مشكلة ،فقامت  بالترحاب الشديد  بالدكتور محمود ،واضح فعلا أنه يتمتع بشعبية كبيرة في البيت ،فالكل خرج لاستقباله حتي الصغار وهو بادلهم الترحاب بالحلوي والالعاب لهم .دخل الصغار وبقيت هنا وتقي وامها مع محمود وحسين وفي حين دخلت خلود لتعمل واجب الضيافة وتكلم والدها ليحضر ليقابلهم

 ._اهلا وسهلا شرفتنا بالزيارة يا دكتور ،ازيك يا حسين يا بني 

_الحمد لله بخي...

_عاجبك اللي الست والدتك عملته دا 

_اصبري يا تقي شوية ،الراجل جه  وهنتكلم .نظرت لها امها وهي تتكلم محذرة من اندفاعها في الكلام والذي يتبعه غلط وخناق مثل كل مرة .

_تقي لو سمحتي اسمعيني ونتكلم مع بعض.

_لا مش عايزة اي كلام والموضوع انتهي خلاص .

_يعني ايه يا تقي ،علي فكرة أنا قلت لك اني مش هقدر استحمل اسلوبك دا ممكن تهدي شوية والا _والا ايه تمشي مع السلامة محدش هيجري وراك .كان محمود ينظر لهنا ،لم يستطع أن يمنع نفسه بينما  هنا تتابع كلام تقي وكأنها تري نفسها في المرايا صدقت خلود تقي مثلها عصبية ومندفعة  .

_وقت مستقطع ،ممكن تسمحوا ليا اتكلم ولا وجودي مش فارق اروح انا ._لا طبعا يا دكتور.قالوها معا .

_هتسمعوا كلامي ،وترضوا بحكمي رد الجميع :اكيد ._المشكلة انا هحلها المعاد الفرح هيكون زي الست ام حسين ماهي عايزة.

_بس يا دكتور احنا .

_ليه مخلصتش كلامي يا تقي ._اسفة .

_و التلاجة والغسالة   هدية مني ليكم ،ايه رايك يا تقي.؟!

_متشكرة اوي مش عارفة اقول لحضرتك ايه ؟!

_تصالحي خطيبك وبلاش اندفاع وتهور .فاهمة يا هنا .نظر له الجميع فلم يفهم ماذا حدث ،لكنه وجد وجه تقي تغير وظهرت عليه علامات الغضب ونظراتها تحولت لهنا وكأنها تريد قتلها .

_انا تقي يا دكتور تقي .


يتبع ........

تاليف \ دكتورة  جيهان محمد 


 

Comments
* The email will not be published on the website.