View My Stats

المحلل- 15


المحلل .........15


احمد العشرى يصرخ علي كوثر في مكتبه وهي تجلس بدون أن تفتح فمها .

_انت ضيعتي كل حاجة عملتها ،المناقصة راحت بسبب غباءك وتهورك ،حتت بت ،تلعب عليكي وتطلع لك لسانها ،وانا كنت فاكرك داهية طلعتي هبلة بتجر ي وراء الراجل العجوز وبس .

_انا نفذت كل اللي طلبته مني._وبعدين يا حلوة 

_مكنتش أتخيل أن سهام تفوق من كل المشاكل دي وتخطط وتدبر كل دا !!

_سهام دي طلعت ست بس ايه مش أي ست ؟!نظرت له كوثر وهي تتقطع من احساسها أنه معجب بما فعلته سهام بها ،تخطيط كام شهر ضاع علي الفاضي:ماشي يا سهام هوريك يا بنت فريدة .شغلت سهام نفسها بين اولادها والشركة ،كانت رغبتها بتحقيق نجاح وإتمام المناقصة حلم والدها وتدمير خطط كوثر  يشعرها بالإثارة والمتعة الغريبة .

_سهام انت لسه في الشغل لحد دلوقتي ليه ؟؟

_بحاول حل  مشكلة بقية الفلوس 

_متقلقيش يا قلبي عم احمد كان متفق مع بابا يعطيه باقي المبلغ .

_عارفة بس انا عايزة اخلص المشروع بدون ما اخد ولا مليم من اي شخص .

_ليه يا بنتي ،السوق كدا اخد وعطا.

_عايزة اعمل حاجة تخلي بابا فخور بيا زي زمان ،عايزة ارجع ثقته فيا وارجع ثقتي في نفسي .

_اتغيرتي اوي يا سهام ،عمري ما تخليت انك تقدري تعيش بعيد عن عصام ومع ذلك بقاله اكتر من اسبوعين متعرفيش عنه حاجة ولا فيه صريخ ولا بكاء ولا الدنيا اتهدت ،مش معقولة انتي نسيتيه !!!!!

_لا منستش ،بس الدنيا اتغيرت .

_وايه غير الدنيا أنه اتجوز هنا .

_لا ،لا هنا اول واحدة في حياته ولا آخرهم .

_اه انت اقتنعتي أنه هيلف يلف ويرجع تاني لك زي القرش الممسوح،صح ؟!

_برضة لا ،نظرتي انا اختلفت للأمور ،زمان بابا كان في ضهري ،كل ما تحصل مشكلة تجري اعيط في حضنه وهو يتصرف ،لكن بعد ما بابا طردني من البيت وروحت البيت مع الاولاد حسيت اني مسئولة عنهم وكنت محتاجة ابطل الهبل دا كله ،لما بصت علي نفسي في المرايا لقيت واحدة ضعيفة ومكسورة ومتهانة ،واحدة كرهتها اوي ،عارف مع كل مرة كان عصام بيخوني كنت  بكرهه وبكرهه نفسي لاني بحبه  ، كنت عاملة زي المدمنة ،كنت خائفة ابعد عنه ، بس هو اقدر يبعد عني ،قدر يبات في حضن واحدة تانية كنت هموت ، ولما عرفت حقيقة موت ماما وأنها ماتت من قهرتها من خيانة بابا لها ،قلت لا مش ممكن هكون زيها واموت علشان اي راجل مهما كان ،كلامك معايا فوقني شوية ولما حاولت كوثر تستولي علي الشركة وانت واخوك اتصرفتوا مع بابا من ورايا كأني إنسانة ضعيفة زعلت اوي علي نفسي وصممت اكون إنسانة قوية وقادرة تعيش في أي ظروف وتتحدي اي حاجة ،دلوقتي انا بفكر في اولادي وشغلي وبس .

_وبابا 

_انا يطمن عليه من ياسين 

_ومحاولتيش تزوريه ليه ؟!

_عندي شعور أن كوثر بتراقبني ،خفت اروح له تعرف مكانه 

._انت متخيلة أنها تقدر  تعمل حاجة تانية ._انا متأكدة أنها تقدر ،ولو هي مش عايزة احمد العشري هيعوز وهيجبرها تعمل اي حاجة علشان يستولي علي المناقصة .

_انت تعرفي احمد العشري قبل كدا 

_لا بس انا جمعت كل المعلومات عنه ،وعرفت طريقة تفكيره وشخصيته  كويس .

_وانت تجمعي عنه معلومات شخصية ليه ؟

_علشان هو منافس لنا ولازم نحذر منه ،مشكلتك يا عمر انك مركز في الورق بس تعرف كل حاجة عن شركته جميل بس تعرف ايه عنه وعن قدراته لا شئ ،تعرف أنه راجل شيك بيحب يبان أنه جنتلمان بس بيجيب ناس زي خالتك العزيزة تعمل له الشغل الوسخ ويفضل هو ايه زي الفل .

_اول مرة اعرف انك خبيرة في التعامل مع المنافسين كدا ،وليه يا ست الخبيرة معملتيش كدا مع جوزك ،كنت اكيد وفرتي علي نفسك كل البهدلة دي .

_عصام مختلف انا كنت بتعامل معه بقلبي مش بعقلي ،_شوفي يا قمر انا تعبت والولاد الرخمين اللي في البيت وحشوني انا هروح وخليك أيتها الخبيرة وكملي شغلك ولما ترجعي هتلاقي احلي بيتزا  ماشي سلام .

_سلام يا رخم . ذهبت سهام الي الحاج احمد  لتستشيره في بعض الأمور ،وما أن ركنت عربيتها وجدت هنا تركب بجانب عصام عربيته في الكرسي الامامي ،نظر لها عصام وهو يتوقع منها فضحية وخناقة كبيرة بينما جلست هنا وأخرجت الروج لتضع منه وهي تنظر لسهام بتحدي ،اما سهام أحست بوخزة في قلبها تعجبت لها من الواضح أنه مازال بقايا حب له لكن الان  كرامتها اهم ،تجاهلت الموقف واكملت طريقها الي داخل العمارة وكأن الموضوع لا يهمها .ظلت هنا تتكلم طول الوقت وعصام لا يسمعها صورة سهام تلاحقه ،نظرة عينها السريعة مع تلك الدمعة التي لم تنزل وهذا الصمت الغريب يؤرقه ،يضايقه ،نعم كان هيحس براحة لو عملت معه مشكلة أو علي الاقل ألقت له كلمتين ،لكن تصمت تتجاهله كأنه لا شئ ،هو أصبح بالنسبة لها لا شيء مستحيل .أنهت سهام كلامها مع الحاج احمد سريعا ونزلت تركب عربتها وتجري بها ،اخيرا سمحت بدموعها بالنزول ،نعم اوجعها احساسها أنه استبدلها بتلك السهولة ،تخيل أن شخص هو كل حياتك وانت بالنسبة له شخص يسهل استبداله ،كانت تقول انها بطلت تحبه ولكنها تكذب علي  أخيها وعلي نفسها قبله ،هل تستطيع أن تخرج حب من قلبك ،انت لم تضعه اصلا لتخرجه ،الحب شئ لا ارادي ،ليس بالسهولة نسيان الحب الذكريات ،حياتها تدور حوله ،نعم تغرق في العمل لتنسي بعده ولكنها مازالت تنتظر أن يأتي إليها ،نعم مازلت مدمنة وجوده رغم أنه مازال قادر بشكل عجيب علي أن يوجعها ويدمي قلبها .في وسط احساسها بالوجع لم تلاحظ سهام تلك العربية التي كانت تلاحقها ،كانت تبتعد عن طريقها متخيلة أنه يريد أن يسبقها ولكن بعد فوات الاوان اكتشفت أنه يجبرها أن تكون بينه وبين عربية أخري ،انهم يريدون أن يجبروها علي التوقف ،حاولت أن تسرع بكل قوتها وهم ورائها وفي لحظة كان يقتربوا منها اخفضت سرعتها بطريقة مفاجئة فتضرب العربات ببعضها وخرجت هي من بينهم ولكنها لم تري هذا السور الذي لم تستطع أن تتفاديه ولكنها حاولت تقليل الصدمة علي قدر استطاعتها وفي آخر لحظة رمت نفسها من العربية لتصدم عربتها بالسور وتسقط هي ارضا علي ذراعها .كان عمر يلعب مع اولاد سهام عندما  احس انها تأخرت :معقولة يا سهام ايه نمتي في الشغل ولا ايه ؟!

_سهام انت فين        مستشفي ليه ايه اللي حصل ؟!انت بخير استني انا جاي علي طول دخل عمر وياسين المستشفي ليجدوا سهام وذراعها مكسور ومتجبس وتنام علي سرير والدكتور بجانبها والممرضة يضحكون يا انسه سهام انا مشفتش واحدة بشجاعتك ،انا لو كنت مكانك كنت اترعبت ووقفت في مكاني .

_هو ايه اللي حصل يا دكتور ،هي كويسة ؟!

_متقلقش حضرتك هي بخير ذراعها وشوية كدمات بس هي هتستنا النهاردة معانا علشان تتأكد أن مفيش نزيف داخلي .

_سهام ايه اللي حصل ؟!

_مفيش يا بني انت وهو متقلقوش شوية اكشن علي المسا

_اكشن علي المسا ،هو انتي اختي سهام 

_هههههههه فيه ايه يا بني مالك _اختي سهام لما بتتعور بتعمل فضحية انت متكسرة ووشك ماشاء الله عليه متعلم كويس اوي ،هو ايه اللي حصل ؟!

_ايوة عايزين نعرف اللي حصل يا آنسة ،اولا حمدالله علي السلامة ،انا الرائد مراد حلمي وهتابع التحقيق في القضية بتاعتك ممكن افهم آنسة جميلة زيك كدا ايه يدخلها في مطاردة مع شوية مجرمين ومسجلين خطر .

_كابتن 

_هو مين حضرتك خطيبها 

._لا اخواتها الرجالة واخد بالك يا كابتن 

_الحمد لله الحمد لله ،اهلا وسهلا انا الرائد

 _اه ما حضرتك قلت الكلام دا قبل كدا ،ايه بقي الموضوع 

_الموضوع يا آنسة اني هتابع قضيتك _مالكش دعوة بالهبابة كلمني انا انا اخوها الكبير ._اهلا وسهلا

 _اهلا بيك  يا باشا _يا آنسة

  _لا مدام وام لتلات ولاد كمان .قالها عصام الذي كان وصوله مع الضابط ولاحظ اعجابه الواضح بسهام التي جلست تحاول أن تخفي ضحكتها من تصرفات اخواتها والضابط فزادها هذا جمال وجاذبية ،جميل من حين لآخر تري نفسك جميل في عين أحدهم والأجمل أن تري غيرة اخواتها عليها وتذكرها تلك الخناقات التي كانت تدور بينهم وبين بعض الشباب بسببها والأجمل من كل هذا رؤية عصام وهو يغلي من داخله وعروقه مستنفرة ويكاد ينفجر من الغضب .

_معقولة مش ممكن شكلك كتكوتة اوي .

_كتكوتة يا حنين .كاد عصام أن ينفجر وهو يحاول أن يقترب من الضابط الذي وقف أمامه ياسين ومد يده لعصام :ايه يابو نسب مش هتسلم عليا ولا ايه ؟!

_اهلا حمدالله علي سلامتك في هذه الأثناء أخذ عمر الضابط وخرجوا من الحجرة قبل ما تحصل مصيبة .جلس عصام وياسين بجانب سهام التي صمتت ،واخفت وجهها بيدها السليمة .دخل الدكتور ليطمئن علي سهام :انستنا  عاملة ايه دلوقتي انا اخدت النبطشية  النهاردة مخصوص علشان اكون جنبك اي حاجة اطلبيها علي طول .

_مدام والله العظيم مدام اجيب لك القسيمة تتأكد أنها مدام امسك عصام يد سهام ليريه الدبلة في يدها ولكنها لم تكن موجودة فنظر إليها والشرر يتطاير من عينيه .

_الدبلة فين يا آنسة 

- خلعوها من ايدي علشان الأشعة وكدا يعني قالتها سهام وهي تبتعد عن عصام وتخفض صوتها .

_فيه ايه ياعم عصام اهدي كدا ،انا الدكتور ياسين اخوها وهفضل جنبها متقلقش يا دكتور ومتشكر تعبك معانا ،خرج الدكتور وقد ظهر عليه الحزن الواضح .دخل عمر ووجه عابس وذهب الي أخته ليحتضنها 

_حبيبة اخوكي ايه اللي حصل ؟!انت بخير طمنيني عليك .

_انا بخير وافضل من اي وقت فات اطمن ،متخافش يا عمر والله انا كويسة جدا ويضحك كمان اهو حضنت سهام عمر واقترب منهم ياسين ليحيطهم بذراعيه _فيه ايه يا عمر ،الضابظ قالك ايه ؟!

_فيه مجرمين كانوا عايزين يخطفوا سهام وزنقوا عليها بس هي هربت منهم ودخلت في سور اسمنت ولولا ستر ربنا       الحمدالله اقترب عصام منها واحتضنها بقوة

_براحة  انا جسمي تعبان اوي  حاسب ابتعدت سهام عنه ونامت في حضن اخوها ،فهمس عصام في نفسه :حضني انا دلوقتي بقا بيتعبك وحضنه هو لا .رغم أن سهام سمعته إلا أنها لم تظهر له شئ بل دفنت وجهها في صدر اخيها تلتمس الامان والراحة.:أيوة حضنك بقا مش بتاعي لوحدي ،حضنك بيوجعني لما بسم فيه ريحة ست تانية .صمم عصام أن يبقي مع سهام ،وامام إصراره تركوه معها ،حاول عصام أن يفتح اي كلام معها ولكنها أغمضت عينها وتظاهرت بالنوم .

_سهام انا عارف انك منمتش ،عايز بس اطمن عليك انت بخير ._ايوة انا بخير ._وحشتيني اوي ........سهام _انا تعبانة وعايزة انام ،ممكن تطفي النور جلس عصام بجانبها وامسك يدها وقبلها ولكنها سحبت يدها وادخلتها تحت الغطاء ،احس بأنها نافرة منه .في الصباح كتب الدكتور لها علي خروج ،احضر لها اخوها ملابس جديدة تلبسها 

_سهام انتي هتخرجي كدا ؟

_وهو فيه ايه كدا ؟؟ونظرت الي المرايا بجانبها _الدبلة فين ؟!

_مش فاكرة حطتها فين لما اروح ادور عليها في الشنطة 

_افرضي أنها مش في الشنطة وضاعت هنا في المستشفي .

_مفيش مشكلة .صرخ عصام :لا فيه مشكلة ،انا مش هخرج من هنا من غير دبلتي فاهمة .ظل عصام يبحث عنها ،حتي اتت الممرضة واعطتها لها .

_اسفة انا حطتها في جيبي ومن العجلة نسيت ارجعها لك تاني اسفة مرة تانية .

_مفيش مشكلة بلاش تزعجي نفسك اوي كدا ،انا مسامحة يا ستي  فداكي .

_لا فيه مشكلة وانا مش مسامح ممكن تلبسي الدبلة .

_هلبسها في البيت.

_ومتتلبس دلوقتي ليه ؟

_ايدي وارمة ومش هقدر ألبسها ،ممكن نمشي بقا .خرجت سهام لتجد عصام يفتح باب عربته لها لتجلس علي نفس الكرسي التي كانت هنا تجلس عليه البارحة ،نظرت إليه طويلا ،وابتعدت عن العربية .

_سهام اركبي .

_مش مكاني .ذهبت مع اخوها وتركته يغلي ،عاد إلي البيت ليجده فارغا ،فعلم أنها ستبقي عند أبيها ،لم تتعب نفسها وتقول له أنها لن تعود إلي البيت ،فخرج حانقا ،وذهب الي هنا التي كانت تغلي هي الأخري لغيابه طول الليل وبدأت تتخانق معه وتشتمه لحظة دخوله البيت ومازال الباب مفتوحا لم يغلقه ،نظر إليها طويلا،واستدار ليخرج من الباب الذي اتي منه  

_انتي طالق .

يتبع....................

دكتورة جيهان محمد 

 #المحلل

 #جيهان محمد


Comments
* The email will not be published on the website.