عادل إمام


عادل إمام ممثل مصري غني عن التعريف، وصلت شهرته للعالم كله كأحد رموز الفن المصري، وزعيم مدرسة الكوميديا. ولد 17 مايو 1940  في إحدى قرى محافظة الدقهلية، ويبلغ من العمر 82 عامًا. تخرج من كلية الزراعة، ودخل مجال التمثيل من خلال مسرح الجامعة، وكان أول أفلامه في عام 1960. على مدار 60 سنة واصل مشواره الفني وقدم عددًا ضخمًا من الأفلام والمسلسلات والمسرحيات، وأسهم بشكل كبير في إثراء المكتبة السينمائية المصرية. خلال مسيرته استطاع أن يحصد محبة الملايين في الوطن العربي، ويدخل البهجة والمرح إلى قلوب الجميع، إنه صانع البهجة وصاحب السعادة، الذي ما زال يثري الفن ويسعد جمهوره إلى اليوم، على الرغم من تخطيه عمر الثمانين.

 

اشتهر عادل إمام بتعابير وجهه التي يستخدمها في التعبير عن المشهد ببراعة تامة، فهو قادر على إدخال الجمهور في هيستيريا ونوبة من الضحك دون حتى أن ينطق بكلمة واحدة. لم يكتفِ بكونه أشهر كوميديان في العالم العربي، بل حاول دائمًا أن يتبنى قضايا اجتماعية وسياسية من خلال أفلامه ومسرحياته، فهو أول من تطرق لقضايا الإرهاب والجماعات التكفيرية والجهادية، في فيلم " الإرهابي" و " الإرهاب والكباب" و " حسن ومرقص" وهذا وضعه أمام مدفع النقد والاتهامات دومًا



تعد مسرحية " مدرسة المشاغبين" الانطلاقة الحقيقية لـ عادل إمام، فقد ظهرت موهبته جلية وواضحة، واستطاع من خلالها حجز مكانة كبيرة في قلوب الجماهير، وعلى الرغم من مرور ما يقارب الـ 50عامًا على تاريخ صدور هذه المسرحية، إلا أنها ما زالت تجد اهتمامًا كبيرًا من الجمهور إلى اليوم. في تاريخه مئات الأفلام ولعل أهمها ( النمر والأنثى، كراكون في الشارع، طيور الظلام، المتسول، الإنس والجن، الهلفوت، حنفي الأبهة، عمارة يعقوبيان، السفارة في العمارة ). ومن أشهر المسلسلات ( أحلام الفتى الطاير، فرقة ناجي عطالله، العراف، صحاب السعادة )، وبالنسبة للعمل المسرحي فقدم ( شاهد ما شافش حاجة، الواد سيد الشغال، الزعيم، مدرسة المشاغبين، بودي جارد ). 


حصل عادل إمام على الكثير من الجوائز التي تكرم مشواره الفني من المهرجانات المصرية والعربية كما نال إشادات دولية، وكانت آخر جائزة عام 2017 من مهرجان الجونة السينمائي في دورته الأولى، حيث حصل على جائزة الإنجاز الإبداعي. في عام 2000 تم اختياره سفيرًا للنوايا الحسنة في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين وهي تابعة للأم المتحدة. لم ينتهي دور عادل إمام وإسهامه في الفن المصري والعربي هنا، بل قدم موهبتين جديدتين من بيته وهما " محمد إمام" و " رامي إمام"، الأول ممثل شاب من نجوم الصف الأول في السنوات الأخيرة ويعتبره البعض خليفة لأبيه، والثاني من أفضل المخرجين في الجيل الحالي



شكرا 

بواسطة 

تهانى عبدالستار


Comments
* The email will not be published on the website.