أحمد حلمي، ممثل مصري من أشهر نجوم الكوميديا في الوطن العربي. اتولد18 نوفمبر  عام 1969، في مدينة بنها بمحافظة القليوبية، ويبلغ من العمر 53 سنة. عاش فترة طويلة في السعودية مع والده، وعندما عاد إلى مصر التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وتخرج من قسم الديكور. بدأ حياته العملية في مجال الديكور، ثم انتقل إلى إخراج برامج الأطفال ثم مذيع في التليفزيون المصري. قدم عددًا من البرامج مثل " دربكة"، و " لعب عيال" ثم اكتشفه المخرج شريف عرفة وأعطاه أول دور له في فيلم " عبود على الحدود" مع علاء ولي الدين، ومن هنا بدأت إنطلاقته الفنية


تزوج حلمي من النجمة المصرية منى زكي عام 2002، وأنجب منها ثلاثة أبناء وهم ( لي لي، سليم، يونس ). يعد زواجهما من أنجح الزيجات في الوسط الفني، كما يضرب بهما المثل في العلاقات الزوجية والعاطفية. مرَّ حلمي بتجرية مرضية صعبة في عام 2015، حيث اكتشف إصابته بمرض سرطان الظهر، عندما كان برفقة زوجته بالولايات المتحدة الأمريكية، لكنه نجي منه بفضل الاكتشاف المبكر. أيضًا تم اختياره سفيرًا للأمم المتحدة هو وزوجته، كل ذلك يطفي على علاقتهما معنى خاصًا ويجعلهما رمزًا جميلًا للزواج الناجح




بعد سنوات طويلة من العمل في برامج الأطفال ومجال الديكور والإخراج، بدأت إنطلاقة حلمي في السينما وأصبح من أهم نجوم شباك التذاكر لسنوات عديدة وإلى الآن. بعد فيلم "عبود على الحدود" شارك في عدد من الأفلام مثل، ليه خلتني أحبك، والناظر في عام 2000، ثم فيلم السلم والثعبان، رحلة حب، و 55 إسعاف عام 2001. 


بعد ذلك توالت أدوار البطولة عليه وقدم عددًا من أفضل الأفلام الكوميدية التي صنعت مسيرته مثل ميدو مشاكل، وسهر الليالي عام 2003، صايع بحر عام 2004، زكي شان 2005، جعلتني مجرمًا، مطب صناعي، ظرف طاريء عام 2006، كده رضا 2007. بعد ذلك قدم عددًا أيضًا من الأفلام مثل ( أسف على الإزعاج، 1000 مبروك، إكس لارج، بلبل حيران، على جثتي، عسل إسود، صنع في مصر، لف ودوران، خيال مآتة ). 


شارك أحمد حلمي تقريبًا في بطولة 25 فيلمًا، ومسريحة واحدة، وعددًا من المسلسلات. كما حصد خلال مسيرته الفنية عشرات الجوائز من أهم المهرجانات، مثل جائزة أفضل ممثل من مهرجان دمشق السينمائي، و جائزة من المسرح العربي. أيضًا كان الوجه الإعلاني لعدد من أهم العلامات التجارية، مثل شركة إتصالات المصرية


سوشيال ميديا 

فيسبوك           18 مليون متابع 

انستجرام          17 مليون متابع 


شكرا 

بواسطة 

تهانى عبد الستار


Comments
* The email will not be published on the website.